"اللجنة الوطنية" تطالب بالعمل على تحرير الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال

...

طالبت اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الإسرائيلية، الحكومة الأردنية بالعمل الجاد على تحرير الأسرى الأردنيين.

واستعرضت اللجنة في بيان، أصدرته اليوم الأربعاء، معاناة الأسرى الأردنيين على مرّ العقود، بمناسبة يوم الأسير الأردني الذي يوافق 20 تشرين الأول/أكتوبر.

وانتقدت اللجنة، "إهمال" الحكومات الأردنية المتعاقبة لملف الأسرى الأردنيين، وعدم تأمين زيارة لأهالي الأسرى منذ عام 2008.

ونبهت اللجنة إلى "منع الأسرى الأردنيين لدى الاحتلال من الزيارة، ومن الاتصالات أو الرسائل"، على الرغم من معاهدة السلام المبرمة مع الحكومة الإسرائيلية.

وتساءلت اللجنة عن دور السفارة الأردنية في فلسطين المحتلة للأسرى الأردنيين، وعن جديتها في "الدفاع عن مواطنيها المعتقلين لدى الاحتلال الصهيوني".

وأكدت اللجنة، رفضها سياسة القمع والتنكيل التي يتعرض لها الأسرى، وطالبت الشعب الأردني بالوقوف مع الأسرى، والحكومة بدور إيجابي تجاه الأسرى الفلسطينيين والأردنيين.

وشددت اللجنة على طلبها للحكومة الأردنية، بالعمل الجدي لتحرير الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال وكشف مصير المفقودين.

ويعاني نحو 4 آلاف و500 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 18 أسيرًا أردنيا، من ظروف اعتقال سيئة، بعد نجاح ستة أسرى في انتزاع حريتهم في أيلول/سبتمبر الماضي.

وأعلنت اللجنة، عزمها تنظيم مهرجاناً وطنيا، السبت المقبل، لتسليط الضوء على قضية الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، والمفقودين في فلسطين المحتلة.

المصدر / فلسطين أون لاين