بالفيديو والصور الاحتلال يُصيب ويَعتقل مُحتفلين بـ"المولد النبوي" بالقدس المحتلة

...

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، 11 مواطنا، وأصابت العشرات بجروح خلال عدوانها المتواصل على المارة قرب باب العامود أحد الأبواب الرئيسة للقدس المحتلة والمؤدي للمسجد الأقصى المبارك، حيث يحتفل المقدسيون ويحيون ذكرى المولد النبوي الشريف.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال على مدار الساعات الماضية اعتدت على المقدسيين الذاهبين عبر باب العامود وزوار القدس الذاهبين للمسجد الأقصى المبارك، بهدف منعهم من الوصول للمسجد ومنع الاحتفالات بعيد المولد النبوي الشريف الذي أقيم داخل المسجد الاقصى المبارك.

وأعلنت شرطة الاحتلال اعتقال 11 مقدسيا خلال اعتدائها على المقدسيين وزوار مدينة القدس المحتلة قرب باب العامود وفي شارع السلطان سليمان وفي حي المصرارة قرب باب العامود.

وفي السياق ذاته، أعلنت جمعية الأمل للإسعاف أن طواقمها تعاملت مع 60 إصابة في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

وأوضح شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتدت على مقدسيين، تجمعوا في منطقة باب العامود، لمشاهدة عروض فرق كشافة، كانت تجوب شوارع القدس، احتفالا بالمولد النبوي، وعزفت النشيد الوطني الفلسطيني، في ساحة باب العامود.

واستدعت قوات الاحتلال سيارة مياه عادمة، لإجبار المواطنين على إخلاء ساحة باب العامود.

وكان الآلاف من الفلسطينيين قد احتفلوا الثلاثاء، بذكرى المولد النبوي الشريف، في المسجد الأقصى.

ونظمت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، احتفالات بالمسجد، شملت دروسا ومواعظ دينية ومدائح نبوية، وتوزيع الحلوى، وقراءة القرآن والأناشيد الدينية.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين