مقتل النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس طعناً

...
النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس

قتل النائب البريطاني المحافظ ديفيد أميس، طعناً، اليوم الجمعة، خلال مناسبة في دائرته الانتخابية في جنوب شرق انكلترا، وفق ما أعلنت وسائل إعلام بريطانية.

وقالت الشرطة البريطانية إنه "تم توقيف المشتبه به بعد مدة قصيرة، ولا نبحث عن غيره".

والضحية البالغ من العمر 69 عاماً، عضو في حزب رئيس الوزراء بوريس جونسون المحافظ.

وكان أميس يعقد لقاء أسبوعيا روتينيا مع ناخبين في دائرته في "كنيسة بيلفيرز الميثودية" في بلدة لي-أون-سي الصغيرة، حيث تعرض للطعن.

وأفاد عضو مجلس البلدية المحافظ ورئيس بلدية ساوثند، جون لام، الذي كان في الموقع، لصحيفة "ساوثند إيكو" المحلية: "كل ما نعرفه هو أن ديفيد تعرّض للطعن عدة مرّات".

وتابع: "ما زال في الكنيسة، ولم يسمحوا لنا بالدخول لرؤيته. يبدو الأمر خطيرا جدا".

وذكر شاهد عيان لإذاعة "إل بي سي" أن الموقع "ضاق تماما بالشرطة وسيارات الإسعاف والشرطة المسلحة".

وأضاف: "رأيت شخصا يتم إخراجه من المبنى، حيث وضع في المقعد الخلفي لسيارة شرطة. يبدو أنه تعرّض للطعن عدة مرّات".

وسبق أن تعرّض نواب بريطانيون لهجمات خلال مناسبات مشابهة في دوائرهم الانتخابية.

المصدر / وكالات