لبنان يعلن الحداد والجيش يؤكد عدم تهاونه مع أي مسلح

...
الجيش اللبناني.jpeg

أعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، أن غدا الجمعة سيكون يوم حداد عام على أرواح ضحايا أحداث العنف التي شهدتها بيروت الخميس.

وقال ميقاتي في بيان له "غداً سيكون إقفال عام حدادا على أرواح الشهداء الذين سقطوا نتيجة أحداث اليوم، بحيث تقفل جميع الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات والمدارس الرسمية والخاصة".

وقُتل 6 أشخاص وأصيب 60 آخرون بجروح، اليوم الخميس، خلال إطلاق نار أثناء مظاهرة لمؤيدين "لحزب الله" وحركة "أمل" في العاصمة اللبنانية بيروت، وفق مصادر طبية لبنانية.

وقالت وسائل إعلام لبنانية، إن مئات من أنصار الجماعتين خرجوا بمظاهرة تنديدا بقرارات رفض عزل المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار.

وذكر الجيش اللبناني، في بيان، أن المتظاهرين تعرضوا لإطلاق نار في منطقة الطيونة بدارو، وسارع الجيش إلى تطويق المنطقة والانتشار في أحيائها، وباشر البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم.

وجدد الجيش في بيان له، التأكيد على عدم التهاون مع أي مسلح، وأن وحداته تستمر في الانتشار لمنع تجدد الاشتباكات.