ضحايا إثر سقوط طائرة مدنية قبالة سواحل بيروت

...
استنفار في لبنان بعد سقوط طائرة مدنية في مياه البحر المتوسط

سقطت طائرة مدنية لبنانية، الأربعاء، في البحر المتوسط قبالة ساحل "منطقة جبيل"، شمالي العاصمة بيروت، ما أسفر عن سقوط ضحايا.

وأفادت الوكالة اللبنانية الرسمية، بـ"سقوط طائرة مدنية تابعة لنادي الطيران اللبناني، في البحر قبالة ساحل منطقة جبيل، أثناء تحليقها بالقرب من منطقة حالات، مما خلف قتلى وجرحى لم يعرف عددهم حتى الساعة (11:20 ت.غ)".

وأضافت: "على الفور تدخلت وحدة من الإنقاذ البحري في الدفاع المدني للتعامل مع تداعيات الحادث".

وأجرى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، اتصالا بقيادة الجيش وطلب إرسال طوافة للمساعدة في عملية البحث عن الطائرة، وعن شابين كانا على متنها.

كما طلب ميقاتي استنفار القوات البحرية في مهمة البحث والإنقاذ، وفق بيان لمكتبه الإعلامي، اطلعت عليه الأناضول.

من جانبه، قال الجيش في بيان عبر حسابه على تويتر، إن "وحدات القوات البحرية والجوية بمشاركة فرق الإنقاذ البحري في الدفاع المدني باشرت فور وقوع الحادث عملياتها بحثا عن مفقودين كانوا على متن الطائرة".

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الطائرة المفقودة من طراز "سيسنا 172"، فيما لم يصدر عن "نادي الطيران اللبناني"، حتى ساعة نشر الخبر، أي بيان حول الحادث.

وهذا الحادث هو الثاني خلال العام الجاري، ففي يوليو/ تموز الماضي، سقطت طائرة تدريب مدنية من طراز "سيسنا" أيضاً، تابعة لشركة "أوبن سكاي" الخاصة، إثر اصطدامها بجبل في منطقة غوسطا (شمال بيروت) بسبب الضباب الكثيف، ما أدى إلى مقتل قائدها وراكبين كانوا على متنها.

المصدر / الأناضول