الزهار يشيد بدور حركة الجهاد الإسلامي في مقاومة الاحتلال

...

أشاد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس د. محمود الزهار بدور حركة الجهاد الإسلامي في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الزهار في كلمة له خلال مهرجان الانطلاقة الرابعة والثلاثين لحركة الجهاد الإسلامي في غزة، الأربعاء، إن حركة الجهاد انطلقت لتحرير الأرض المباركة، وطرد اليهود المحتلين منها، وكان موقفها واضحًا مع فصائل المقاومة هو رفض الاحتلال ومقاومته.

 وبارك الزهار لقيادة حركة الجهاد الإسلامي انطلاقتها، مؤكدًا أن مقاومتنا أصبحت أقرب إلى النصر وتحرير فلسطين والقدس.

 وأوضح أن حركة الجهاد هدفت إلى مقاومة الاحتلال بكل الوسائل والإمكانات، وكانت غايتها كغاية حركات المقاومة المجاهدة بأن يعيش الإنسان الفلسطيني مكرمًا في وطنه، وهو الذي وقف مع المقاومة بكل وسائلها وتوجهاتها.

ولفت الزهار إلى أن انطلاقة الجهاد الإسلامي خدمت المقاومة إلى جانب باقي الفصائل، وكان الثمن عظيمًا بمقارعة الاحتلال وطرده من غزة.

 وأكد أن طرد الاحتلال من غزة دلالة واضحة على إمكان طرده من كل فلسطين في وعد الآخرة، وما معركة سيف القدس إلا خير مثال.

وقال: "نحن نعرف فلسطين كما عرفها آباؤنا وأجدادنا كاملة ولا نعرف فلسطين 67 أو 48، وسنطرد الاحتلال من كل أرضنا، ومعــركة سيـــف القدس كانت خير مثال".

ولفت إلى أن انطلاقة الجهاد الإسلامي كانت لتميّز بين الانطلاقة المباركة وبين الانتكاسة المخزية التي تخدم الاحتلال.

وأضاف: "اليوم تتجلى الصورة بين صاحب الأرض المقاوم والمفرّط بها".

وأشار إلى أن قادة الجهاد الإسلامي أدركوا أن المساجد مصنع البطولة وأهلها لن يفارقوها إلا بالصلاة في المسجد الأقصى.

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين