مستوطنون يقطعون عشرات أشجار الزيتون جنوب نابلس

...
صورة أرشيفية

قطع مستوطنون، عشرات أشجار الزيتون المثمرة في بلدة بورين جنوب نابلس بالضفة الغربية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس: إن" مستوطنين قطعوا عشرات أشجار الزيتون في الجهة الشرقية الجنوبية لأراضي بورين، تعود ملكيتها للمواطنين أكرم ابراهيم عمران وتمام عيد".

وأضاف في تصريح نشرته وكالة الأنباء (وفا) التابعة للسلطة: إن "قطع أشجار الزيتون في تلك المنطقة المحاذية لمستوطنة (يتسهار)، يأتي بالتزامن مع انطلاق موسم قطاف الزيتون، حيث تتكرر اعتداءات المستوطنين على المزارعين الفلسطينيين، بهدف ضرب الموسم، الذي يشكل ركيزة مهمة في اقتصاديات المواطنين الفلسطينيين، وصمودهم على أراضيهم".

ويعيش نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات أُقيمت على أراضٍ فلسطينية بالضفة الغربية وشرقي القدس المحتلة.

ويعدّ الاستيطان مخالفة صريحة للمبادئ والمواثيق الدولية، والتي كان آخرها القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول/ ديسمبر من العام 2017، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.

ورغم صدور مجموعة من القرارات الدولية ضد المشروع الاستيطاني، ومطالبات بتفكيك المستوطنات ووقف مشاريع توسعتها؛ إلا أن سلطات الاحتلال ترفض ذلك.

وكان آخر تلك القرارات؛ القرار رقم (2334) الصادر عن مجلس الأمن الدولي في 23 كانون أول من العام 2016، والذي طالب بوقف فوري وكامل للاستيطان بالضفة والقدس المحتلتين.​

المصدر / فلسطين أون لاين