"كوخافي" يدعي: أحبطنا هجمات كبيرة كانت من الممكن تصل لـ (تل أبيب)

...

ادعى رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أن قواته "أحبطت هجمات كبيرة كان من الممكن أن تصل إلى القدس و(تل أبيب) والعفولة وأي مكان آخر في دولة الاحتلال، وذلك خلال حملة الاعتقالات التي شنتها على خمسة مواقع في الضفة الغربية المحتلة، فجر اليوم، الأحد، وشهدت اشتباكات مسلحة أدت إلى استشهاد خمسة شبان، وإصابة آخرين، مقابل إصابة اثنين من عناصر الاحتلال "بجروح خطيرة".

وزعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن عمليته العسكرية في الضفة الغربية المحتلة استهدفت خلية مسلحة تابعة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في مواقع مختلفة في الضفة الغربية المحتلة.

وخلال العملية، وقعت اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بدو شمال القدس وقرية برقين جنوب غرب مدينة جنين، أدت إلى استشهاد خمسة شبان فلسطينيين، لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامين أربعة منهم.

وعقد رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، كوخافي، جلسة لتقييم الأوضاع الأمنية بمشاركة قادة الأجهزة الأمنية، وذلك لمناقشة "آخر التطورات الميدانية وفحص جاهزية القوات لمختلف السيناريوهات"، بحسب ما جاء في بيان صدر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الأحد.

ونقل بيان الجيش الإسرائيلي عن كوخافي قوله: "أولا وقبل كل شيء، حققنا إنجازا كبيرا الليلة، مع سلسلة عمليات الإحباط المهمة للغاية منعتنا من التعرض لهجمات إرهابية كبيرة"، على حد زعمه؛ وأضاف "الحديث عن هجمات كان من الممكن أن تصل إلى القدس ونتانيا وتل أبيب والعفولة وأي مكان آخر".

من جانبها، أعلنت كتائب "عز الدين القسّام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، أن ثلاثة من الفلسطينيين الذين استشهدوا في الضفة الغربية المحتلّة، فجر الأحد، من عناصرها بينهم قائد ميداني.

 

وأضافت الكتائب في بيان إنه "نزفّ إلى العلا الشهداء الأبطال؛ القائد القسامي الميداني أحمد إبراهيم زهران، والمجاهديْن زكريا إبراهيم بدوان، ومحمود مصطفى حميدان، وجميعهم من قرية بدو شمال غرب القدس المحتلة".

وتابعت أن "الشهداء ارتقوا في اشتباك مسلح مع قوة صهيونية خاصة في جبال القدس فجرا". ودعت الكتائب الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المُحتلّة، إلى "استنزاف العدو (الإسرائيلي) بكافة أشكال المقاومة الممكنة".

وفي وقت سابق، أعلنت كتائب سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أن الشهيد (الرابع)، وهو أسامة ياسر صبح، أحد عناصرها. وقالت في بيان إن "أسامة ارتقى شهيداً في اشتباك مسلّح مع الاحتلال بجنين".

المصدر / فلسطين أون لاين