عائلات مقدسية تواصل رباط الحمائل بأداء الفجر في الأقصى

...

أدى آلاف المواطنين المقدسيين، صلاة فجر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، بعد دعوات شعبية مقدسية لإعمار المسجد بالمصلين والرباط فيه ضمن ما يعرف باسم رباط الحمائل.

ومنذ ساعات الفجر الأولى توافدت أعداد كبيرة من المصلين بينهم عائلات وأطفال وشباب إلى الأقصى حيث انتشروا في ساحاته ومصلياته المسقوفة.

وحشدت عائلات التميمي ومرار وغوشة وجابر والشرباتي وعائلة السلايمة والرجبي وادكيدك والقواسمي والرازم المقدسية أبنائها في أداء صلاة الفجر في الأقصى.

وأهاب متحدث باسم عائلة التميمي بكل العائلات في الأراضي الفلسطيني عمومًا ومدينة القدس على وجه الخصوص بضرورة شد الرحال إلى المسجد الأقصى.

وأكد أن العائلات المقدسية من خلال هذا الرباط ترسل رسالة لكل الشعوب والجيوش العربية والإسلامية أن تحرير الأقصى يجب أن يكون على أيديهم.

بدوره، أكد أحد المتحدثين باسم عائلة مرار أن الرباط في المسجد الأقصى والاعتكاف فيه شرف يرجوه ملايين البشر.

وحث المتحدث، الشباب المقدسي وجميع المواطنين الإبقاء على هذا التنافس الجميل بالذود والدفاع عن المسجد الأقصى من خلال التواجد فيه.

وفي أعقاب الصلاة تجمع أبناء العائلات في ساحات المسجد ضمن المنافسة المباركة لأداء صلاة الفجر في الأقصى والرباط فيه.

وردد أبناء العائلات المقدسية التكبيرات وقسم حماية المسجد الأقصى إلى جانب أناشيد وابتهالات.

وأقامت العائلات المقدسية وجبة فطور جماعي في ساحات المسجد الأقصى.

المصدر / فلسطين أون لاين