جبارين: اعتقال كممجي وانفيعات لن يغطي حجم الانتصار

...
زاهر جبارين عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف الأسرى في حركة "حماس" (أرشيف)

قال عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف الأسرى في حركة المقاومة الإسلامية " حماس " زاهر جبارين: إن "اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات لن يغطي على حجم الانتصار الذي وضع العدو في حجمه الطبيعي ألعوبة يسخر منها الجميع".

وتوجه جبارين في تصريح صحفي، الأحد، بالتحية لأبطال ملحمة نفق الحرية في سجن جلبوع، مشيرًا إلى أنهم قدموا نموذجًا ملهمًا لكل أحرار شعبنا، ورسموا باقتدار أسطورة الفلسطيني المقاوم، وأثبتوا أن الحقوق تنتزع انتزاعًا.

وأكد أن اعتقال البطلين لن يؤثر على عزم الفلسطينيين وإصرارهم على تحرير الأسرى، وجعل هذا الملف ملفًا استراتيجيًا يقف على صدارة نضالهم لتحرير الأسرى.

وأشار إلى أن قيادة المقاومة تعمل من أجل إتمام صفقة تبادل مشرفة لأسرانا، وشعبنا يكون الأسرى الستة ضمن أبطالها.

وشدد جبارين على أن جنين ومخيمها ستبقى حصنًا متينًا، ومهدًا للثوار، وشوكة في حلق المحتلين، وأن شعبنا ومقاومتنا لن يبخلوا في تقديم التضحيات من أجل حرية الأسرى.

وفجر اليوم؛ أعلن الاحتلال الإسرائيلي، اعتقال قواته آخر آسيرين تمكنا من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع"، وذلك بعد أسبوعين من المطاردة، في عملية خاصة مشتركة نفذتها قوات الاحتلال، في مدينة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، ليكتمل اعتقال الأسرى الستة.

وكان ستة من الأسرى الفلسطينيين، قد تمكنوا في 6 أيلول/ سبتمبر الجاري، من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، قبل أن يعاد اعتقالهم بعد نحو أسبوعين من عمليات البحث والتمشيط التي شارك بها الآلاف من عناصر قوات الاحتلال المختلفة.
 

المصدر / فلسطين أون لاين