في "جمعة الغضب".. الاحتلال يقمع مسيرة دفي بيت أمّر ويصيب صحفيًا في بيتا

...

قمعت قوات الاحتلال، اليوم الجمعة، مسيرة سلمية دعمًا للأسرى في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وأفاد مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت مدخل البلدة واعتلت أسطح بعض منازل المواطنين، وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرة، التي انطلقت عقب الصلاة من امام مسجد البلدة، واندلع على إثر ذلك مواجهات مع قوات الاحتلال ولم يبلغ عن إصابات.

وفي سياق متصل، شارك مئات المواطنين في مدينة الخليل، عقب أدائهم صلاة الجمعة على دوار ابن رشد وسط المدينة، بوقفة اسنادية مع الأسرى ودعمًا لهم في مواجهة إجراءات الاحتلال القمعية بحقهم.

في غضون ذلك، أصيب صحفي بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات اندلعت بين المواطنين، وقوات الاحتلال الإسرائيلي على جبل صبيح في بيتا جنوب نابلس.

وأفاد مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس أحمد جبريل، أن الصحفي علاء بدارنة، أصيب برصاص الاحتلال المعدني في منطقة الصدر، وجرى تقديم العلاج له ميدانيا.

وأضاف أن شابا أصيب برضوض، عقب سقوطه خلال مواجهات في ذات المنطقة.

المصدر / فلسطين أون لاين