الاحتلال يهدم أساسات مسجد ومنازل ومحال وآبار مياه في الضفة

...

نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، عمليات هدم واسعة، طالت مواقع متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، في محاولة منه للسيطرة على أكبر قدر ممكن من الأراضي الفلسطينية لصالح مشاريع استيطانية.

ففي مدينة الخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، أساسات مسجد، ووحدة صحية، وبئر مياه في منطقة "زعطوط" شرق يطا، جنوب الخليل.

وقال منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، عبر صفحته على "فيسبوك"، إن جرافات الاحتلال هدمت أساسات مسجد أقامه الأهالي في المنطقة المذكورة، قرب برية بني نعيم شرق الخليل، إضافة الى وحدة صحية، وبئر مياه.

وأشار إلى قيام قوات الاحتلال بمداهمه منطقه "خله الفرن"، وقاموا بتجريف أراضي زراعية لمواطنين من عائلة غنيم، مزروعه بالأشجار المثمره، كما قامت بعمليات تجريف لأرضي من عائلة أبو حديد في "خله ناصر الدين" غرب الخط الالتفافي.

وتأتي عملية الهدم اليوم، امتدادا لعمليات هدم قام بها جيش الاحتلال الأسبوع المنصرم بالمنطقة ذاتها، وطالت آبارا لجمع المياه، وجدرانا استنادية على أراضي المواطنين، بهدف دفعهم على الرحيل من المنطقة لصالح الاستيطان.

وفي منطقة "الحرايق" الواقعة عند مدخل مدينة الخليل، هدم الاحتلال، كراجا وورشة صناعية لتصليح المركبات وذلك بحجة البناء دون ترخيص، كما هدمت لذات الذريعة منزلا بقرية الولجة.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن شهود عيان أن جرافات الاحتلال هدمت ورشة لتصليح المركبات بمساحة 200 متر مربع، تعود ملكيتها لعائلة العويوي.

كما جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أراضي زراعية في منطقة "بيرين"، شرقي الخليل.

وأفاد رئيس مجلس قروي بيرين فريد داود برقان، في تصريحات لوكالة الأنباء الفلسطينية، بأن جرافات الاحتلال جرفت أراضي زراعية تقع على مساحة 10 دونمات، مزروعة بحوالي 400 دالية عنب، وأشجار زيتون، ومزروعات صيفية.

كما شملت عمليات التجريف أشجار حرجية وجدران استنادية حجرية، وأسلاك شائكة، تعود ملكيتها الى المزارع سالم ذياب الرجبي، بحجة أن المنطقة مصنفة (ج).

وفي بيت لحم (جنوبا)، هدمت قوات الاحتلال منزلا في قرية "الولجة".

وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، للمصدر ذاته، بأن المنزل يقع في منطقة "عين جويزة"، ويعود للمواطن أحمد نصر أبو التين، بحجة عدم الترخيص.

وفي مدينة القدس المحتلة، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، منزلا قيد الإنشاء في بلدة "سلوان" جنوبي المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة الشياح القريبة من جدار الفصل العنصري الذي يفصل بلدتي "العيزرية" و"سلوان"، وحاصرت منزلا يعود لعائلة الزغل، وتقدر مساحته بـ 90 مترا مربعا غير مسقوفة، وهدمته، بذريعة عدم الترخيص.

كما جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أراضي في قرية "كيسان"، شرقي بيت لحم.

وأفاد عضو مجلس قروي كيسان إبراهيم غزال، في تصريحات صحفية، بأن قوات الاحتلال شرعت بتجريف أرض تعود لعائلة عبيات في القرية، وذلك للقيام بأعمال بنية تحتية وشق شارع استيطاني لصالح مستوطنة "أبي ناحل" الجاثمة على أراضي المواطنين.

المصدر / فلسطين أون لاين