الأسير "زيدات" ينتصر بعد إضراب 43 يوما عن الطعام

...
الأسير سالم علي زيدات

علق معتقل إداري، الإثنين، إضرابه المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلية بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن الأسير سالم علي زيدات من بلدة بني نعيم جنوبي الخليل (جنوب الضفة الغربية) علق إضرابه عن الطعام الذي استمر 43 يومًا رفضا لاعتقاله الإداري.

وأضاف نادي الأسير، في بيان صحفي، أن الأسير زيدات علق إضرابه بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي يقضي بالإفراج عنه بعد انتهاء الأمر الإداري الحالي في نوفمبر المقبل.

والأسير زيدات (40 عامًا)، معتقل منذ 22 فبراير/شباط 2020، على خلفية دخوله دون تصريح إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق النادي.

كما أن الأسير زيدات أمضى في السابق نحو عامين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء وبنات، بحسب البيان نفسه.

ويواصل 8 أسرى فلسطينيين الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال ضد اعتقالهم الإداري.

والاعتقال الإداري هو حبس بأمر عسكري إسرائيلي بزعم وجود تهديد أمني، ومن دون توجيه لائحة اتهام، ويمتد لـ6 شهور قابلة للتمديد.

وحتى 30 يونيو/حزيران الماضي، تعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في سجونها نحو 4 آلاف و850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة و225 طفلا و540 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.

المصدر / فلسطين أون لاين