اعتزال أشهر حكم كرة مصري.. وسط أزمة عاتية

...
جهاد جريشة خلال مونديال 2018

في خضم عاصفة غير مسبوقة على قرارات التحكيم، أعلن الحكم المصري جهاد جريشة، الأحد، اعتزال التحكيم نهائيا، معتبرا أن قراره جاء "في التوقيت المناسب".

وكتب جريشة، على حسابه في فيسبوك "اتخذت القرار المناسب في التوقيت المناسب كما أعتقد بعد مسيرة محترمة قدمتها (..) راضي عن مسيرتي. كل بداية ولها نهاية لكن الأهم هو اختيار التوقيت المناسب".

ولا يبدو أن قرار اعتزال جريشة، 45 عاما، يرتبط بما يدور في أوساط التحكيم المصري مؤخرا، مع تزايد الاتهامات الموجهة للحكام، لكن غيابه سيمثل ضربة جديدة لحلقة يراها كثيرون الأضعف في منظومة الكرة المصرية.

وشارك جريشة، 45 عاما، في إدارة مونديال 2018 في روسيا، بعد غياب طويل للتحكيم المصري، حيث أدار مواجهة إنجلترا وبنما التي انتهت بفوز الإنجليز 6-1 في أكبر نتيجة لمنتخب "الأسود الثلاثة" بتاريخ المونديال.

ويمر التحكيم المصري بأزمة قاسية منذ أسابيع مع احتدام المنافسة على لقب الدوري العام بين الغريمين التقليديين الأهلي والزمالك، حيث بات الأخير قاب قوسين أو أدنى من اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2015.

ويبتعد الزمالك في الصدارة بفارق 4 نقاط عن الأهلي الثاني قبل جولتين على النهاية، مما يعني أن انتصارا واحدا بات يفصله عن اللقب

وشنت مصادر أهلاوية، بما فيها مسؤولون، حملة قوية مؤخرا ضد قرارات تحكيمية رأوا أنها تصب في مصلحة الزمالك، وأشاروا مؤخرا إلى هدف لم يحتسب للأهلي في مباراة طلائع الجيش (انتهت بالتعادل السلبي)، وركلة جزاء مثيرة للجدل للزمالك في مباراة سيراميكا كليوباترا (فاز الزمالك 2-1)

ودعا الأهلي، الذي توج بلقب الدوري في آخر 5 مواسم، إلى إسناد مبارياته لحكام أجانب حتى نهاية الموسم، وهو طلب اعتاد القطبان الكبيران توجيهه حين تتأزم نتائجهما.

المصدر / وكالات