مهجة القدس: الأسير أبو بكر مازال يمكث في مشفى الخضيرة بحالة خطرة

...
صورة تعبيرية

أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى؛ أن الأسير عبد الله باسم أبو بكر (17 عامًا) من بلدة يعبد بمحافظة جنين، مازال يمكث في مستشفى الخضيرة بالداخل المحتل بحالة صحية خطرة، حيث تعرض لإصابة بليغة نتيجة إصابته بعدة رصاصات من قبل جنود الاحتلال لحظة اعتقاله.

وأفادت مهجة القدس، في بيان لها، اليوم الخميس، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير عبد الله أبو بكر بتاريخ في 25 يوليو الحالي، على بعد نحو 4 كيلو متر من بلدة يعبد، بعد أن أطلقت عليه عدة رصاصات، وعلى أثر إصابته البالغة قامت قوات الاحتلال بنقله إلى مستشفى الخضيرة بالداخل المحتل، وهو حاليًا يرقد في قسم العناية المكثفة بحالة خطرة وغائب عن الوعي، إضافة إلى أنه مربوط بجهاز تنفس وتحت حراسة من جنود الاحتلال.

وأشارت مهجة القدس إلى أنه وبالرغم من حالته الخطرة وفقدانه الوعي إلا أن ما تسمى محكمة الاحتلال مددت اعتقاله يوم الثلاثاء الماضي لمدة ثمانية أيام،

وحملت مؤسسة مهجة القدس سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياته، حيث أنها ترفض اطلاع عائلته عن وضعه الصحي.

 

المصدر / فلسطين أون لاين