مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة بيتا

...
صورة أرشيفية

اندلعت مساء اليوم الخميس، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال على مدخل بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت مصادر محلية أن المواجهات أعقبت تأدية سكان البلدة لصلاة العصر على مدخل البلدة للمطالبة بتسليم جثمان الشهيد شادي الشرفا الذي ارتقى أول أمس في جريمة لجنود الاحتلال.

وذكرت المصادر بأن جنود الاحتلال الذين تواجدوا على مدخل البلدة أمطروا الشبان بقنابل الغاز السام وأطلقوا الرصاص المطاطي صوب المشاركين الأمر الذي أدى إلى وقوع العديد من الإصابات بالاختناق.

وتشهد بلدة بيتا مواجهات يومية ضمن فعاليات الاحتجاجية ضد إقامة بؤرة "جفعات افيتار" الاستيطانية على قمة جبل صبيح.

ويذكر أن الشاب شادي عمر لطفي سليم الشرفا (41 عاما) من بلدة بيتا، ارتقى شهيدا مساء أمس الأول، برصاص قوات الاحتلال، أثناء تواجده قرب مفترق البلدة.

ويواصل الشبان وأهالي بلدة بيتا فعاليات الإرباك الليلي، للتصدي لمحاولة المستوطنين الاستيلاء على أراضي جبل صبيح وإقامة بؤرة استيطانية جديدة على رأس الجبل.

 ورصد تقرير دوري أعدته الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" بالضفة، (748) عملًا مقاومًا متنوعًا ضد الاحتلال ومستوطنيه خلال حزيران الماضي، شهدت خلالها محافظة نابلس (26) عملية إرباك ليلي ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

وارتفع عدد شهداء بيتا إلى خمسة شهداء منذ بدء الهبة الشعبية قبل أكثر من سبعين يوماً إلى جانب إصابة المئات بينهم العشرات بالرصاص الحي.

المصدر / فلسطين أون لاين