الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة والقدس

...
الخليل - قدس برس

شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء 29-11-2016 ، حملة مداهمات واقتحامات لمنازل الفلسطينيين في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال 21 مواطنًا.

فقد اعتقل جيش الاحتلال أربعة مواطنين من بلدة العيساوية (شرقي القدس) بعد اقتحام منازلهم وتفتيشها فجر اليوم.

وقال إن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الأسير المحرر بهاء الجيوسي (36 عامًا)، وهو أحد أفراد جهاز "الأمن الوطني الفلسطيني" عقب اقتحام منزل عائلته في مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة) فجر اليوم، بالإضافة لاعتقال الشاب محمد رزق حامد، من بلدة سلواد شمالي شرق رام الله (شمالًا).

واعتقلت قوات الاحتلال ستة شبان فلسطينيين من بلدة قراوة بني حسان غربي مدينة سلفيت (شمال القدس) وهم؛ الأسير المحرر عثمان عاصي (نجل الشهيد محمود عاصي)، وبلال عاصي، (نجل الشهيد علي عاصي)، مصطفى عبد العزيز مرعي، أحمد حرب ريان، مؤمن جمال مرعي، وبراء سائد عاصي.

كما اعتقلتقوات الاحتلال الطالب في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس (شمال القدس) عبادة محمد شحادة؛ عقب دهم منزل عائلته في قرية عوريف جنوبي المدينة.

وزعم تقرير صادر عن جيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت الليلة الماضية، 15 فلسطينيًا ممّن وصفهم بـ "المطلوبين"؛ ثمانية منهم متهمين بممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة ضد الجنود والمستوطنين.

وبين التقرير أن الاعتقالات طالت فلسطينيًا من طولكرم، وناشطين بحركة "حماس" من بلدتي عوريف وتلفيت (جنوبي نابلس)، وشابين من بلدة نعلين (غربي رام الله) وخمسة من نشطاء "حماس" من قراوة بني حسان (غربي سلفيت).

وطالت حملة الاعتقالات، وفقًا لبيان الجيش، شابين من بلدة بيت أمر (شمالي الخليل)، وآخر من بلدة نحالين (غربي بيت لحم)، وثلاثة فلسطينيين من بلدة بيت عوا (جنوبي غرب الخليل).

وادعى جيش الاحتلال العثور على سكاكين خلال حملة المداهمة والتفتيش التي نفذها في بلدة قطنة (شمالي غرب مدينة القدس).