رداً على اعتداءات واعتقالات الاحتلال

ثوار بيتا يدعون للنفير والحشد على جبل صبيح

...

 دعا ثوار بلدة بيتا أهالي نابلس للنفير العام والحشد مساء اليوم الأربعاء في فعاليات الإرباك الليلي على جبل صبيح رداً على اعتداءات واعتقالات الاحتلال.

وفي بيان لحراس الجبل أذيع عبر مساجد بيتا أكد الثوار أن حملة الاعتقالات بحق أهالي البلدة وشبابها لن تثنيهم عن مواصلة النضال وفعاليات الإرباك وحرق الكوشوك حتى دحر الاحتلال عن جبل صبيح.

ووجه البيان رسالة الاحتلال: "رغما عن كلابكم وقناصتكم ورصاصكم سنبقى مرابطين على الجبل ندافع عنه وسنحشد في قلوبنا دم الشهداء ولن يسقط الجبل ولو ارتقى ألف شهيد لن نترك الجبل وسنظل شامخين".

ودوت صافرات الانذار في سماعات المساجد وسط دعوات للنفير والحشد الى الجبل ردا على الاعتقالات والارهاب المنظم الذي يستخدمه الاحتلال ضد أهالي البلدة.

وتزامن ذلك مع دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة الليلة بالإرباك الليلي، لإيصال رسالة للاحتلال بأن أهالي بيتا لا يرهبهم القتل والاعتقال ولن يمنعهم من الدفاع عن حقهم وارضهم من القرصنة والسرقة.

وشنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم حملة اعتقالات ومداهمات واسعة اعتقل خلالها 14 مواطنا من بيتا.

واقتحمت أكثر من عشرة دوريات عسكرية القرية وداهمت عدة أحياء في القرية واقتحمت عددا من منازل المواطنين.

والمعتقلون هم أدهم شرفا ويوسف شرفا، وحمدي معالي، والشقيقين رامز وراشد قواريق، وقسام عديلي، ويوسف عاهد حمايل، وشادي شنار، وقسام عديلي، والجريح عمر داوود، وبيان داوود، وعماد داوود، وسعد حمايل، نعيم دويكات.

المصدر / فلسطين أون لاين