دعا لتطبيق القانون على من يقتل ويكمم الأفواه

عساف: الصحفي الريماوي مناضل شريف ومهاجمته أمر مرفوض

...

حذر رئيس تجمع الشخصيات المستقلة بالضفة الغربية خليل عساف من محاولة تشويه صورة الصحفي علاء الريماوي، مؤكدا أنه مناضل شريف حر وصاحب الكلمة الوحدوية.

وقال عساف في تصريح له اليوم الأحد، إن التهجم على الريماوي واعتقاله بهذه الطريقة على أنه حالة غير وطنية أمر مرفوض غير مقبول على علاء وغيره من جميع التيارات.

وشدد على ضرورة احترام سيادة القانون وكل ما ينص عليه، لافتا الى أن ذلك يمثل جزءا من توجه واخلاقيات الشعب الفلسطيني الحر الذي يريد وطن وشراكة سياسية حقيقية.

واستنكر عساف احتجاز الصحفي الريماوي، مشيرا الى أن ساحة الضفة الغربية تعيش حالة من التوتر لأن هناك فئة تريد تحقيق مصالح خاصة، منوها إلى أن الصحفي علاء يحترم القانون وسيكون سعيد جدا بتطبيقه.

وقال: "إذا أردنا تطبيق القانون فعلينا احترامه بشكل متكامل وحزمة واحدة، ولا يجوز تطبيقه على علاء وعدم تطبيقه على غيره ممن يمارس القتل ويكتم الحريات".

وتابع عساف:" استمعت لخطبة علاء الريماوي كاملة وكنت سعيدا جدا خلال متابعتي لها لأنه استطاع من خلالها تنفيس غضبا كبيرا اجتاح الشارع الفلسطيني بسبب مقتل المعارض السياسي بنات".

وأكد أن الأصل في وزارة الأوقاف أن تشكره، بدلا من رفع قضية ضده.

وأشار عساف إلى أن الصحفي الريماوي لم يخطئ بحق أحد ولم يتسبب بحالة من الفوضى والاحتجاج داخل المسجد، وأنه ألقى خطبة محترمة تعبر عن قيم إسلامية وتشرح واقع الناس، مطالبا بضرورة ألا يكون هناك محاولة تلفيق تهم لعلاء.

وتمنى عساف على أجهزة السلطة التراجع على ما وصفه بالسلوك الغير موفق، فلا يتم توقيف علاء لعدم توتير الأجواء أكثر من الازم لأن أحباب علاء ومن يستمعون له كُثر فهو يمثل حالة اجتماعية محترمة.

المصدر / فلسطين أون لاين