مستشفى حمد يعلن تشغيل عيادات نوعية للمرضى وذوي الإعاقة "مجانًا"

...

أعلن مستشفى الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية بغزة والممول من صندوق قطر للتنمية، اليوم، عن تشغيل عدد من العيادات النوعية بإمكانيات عالية وخبرة متقدمة، بما يضمن خدمة صحية متكاملة للمرضى وذوي الاعاقة.

وتضم العيادات الجديدة عيادات تعمل لأول مرة في قطاع غزة، وهي: عيادة تأهيل الأطفال، وعيادة الذكورة وتأهيل المثانة لذوي الإعاقة، وعيادة الألم، وعيادة تأهيل الجلطات وإصابات العمود الفقري، بالإضافة لعيادة تأهيل الأطراف العصبية.

وأعرب مدير عام صندوق قطر سعادة السيد خليفة الكواري عن فخره "بالنقلة النوعية والاستمرارية والتطور الذي يشهده مستشفى حمد منذ افتتاحه في إبريل 2019م".

وقال الكواري: إن إضافة مثل هذه التخصصات المهمة يشكل فارقاً كبيراً لأهالي قطاع غزة وهم بأمسّ الحاجة لها مع كل الصعوبات التي يواجهونها من حصار جائر وعدوان إسرائيلي مستمر، حيث أن إضافة مثل هذه التخصصات المهمة يشكل فارقاً كبيراً لأهالي قطاع غزة".

كما أعرب علن أمله بأن يثمر هذا الدعم الحيوي من الصندوق بالمزيد من الخدمات العلاجية النوعية لتغيير حياة الآخرين وصنع الأمل لهم.

بدوره، أكد المدير الإداري والمالي والقائم بأعمال المدير العام لمستشفى حمد م. بسمان العشي أن عيادة تأهيل الأطفال تشكل نقلة نوعية في مجالها كما أنها الأولى من نوعها في غزة، وجاءت لتراعي خصوصية الأطفال المتلقين لخدمات التأهيل، بحيث سيتم متابعتهم من قبل طبيب أعصاب أطفال مختص، الأمر الذي سيشكل علامة فارقة في نتائج العلاج.

وأوضح العشي أن عيادة الأطفال ستستقبل الذين يعانون من إصابات الجهاز العصبي المركزي والشلل الدماغي وأمراض العضلات بالإضافة لإصابات العمود الفقري التي تؤثر على النمو الحركي والإدراكي للطفل.

وأشار إلى أنهم قرروا افتتاح عيادة الذكورة وتأهيل المثانة لذوي الإعاقة بعدما لاحظوا غياب التخصص لسنوات طويلة في قطاع غزة، وسيعملون لأول مرة بالتعاون مع أحد الأطباء الاستشاريين لعلاج مشاكل التبول والمشاكلات الجنسية التي تصاحب الإعاقات الحركية.

وبخصوص عيادة الألم، أكد العشي أن أحد أهم عناصر التأهيل هو تخفيف الألم عن المرضى من ذوي الإعاقة، وهو من التخصصات الحديثة عالميًا، حيث أن لدينا عيادة واحدة فقط في قطاع غزة ولا تستطيع تغطية جميع الحالات، مشيرًا إلى أن العيادة ستخفف من معاناة مرضى الأوجاع المزمنة في مناطق المفاصل، أسفل الظهر والرقبة، بالإضافة لحالات البتر.

وبين أن العيادات الجديدة تأتي ضمن مساعي مستشفى حمد للتعاون مع وزارة الصحة بغزة والتخفيف عن كاهلها، حيث من المتوقع أن تخدم العيادات ما يزيد عن ألفي مريض سنويًا.

المصدر / فلسطين أون لاين