ألمانيا توصي بخلط لقاحات "كورونا"

...
صورة أرشيفية

أصدرت ألمانيا توصية، هي الأولى من نوعها، لخلط لقاحات "كورونا"، داعية إلى تلقي لقاح "مرسال الحمض الريبي" بعد الجرعة الأولى من لقاح "أكسفورد - استرازينيكا".

وقالت اللجنة الدائمة للتطعيم في ألمانيا: إن "الأشخاص الذين يتلقون جرعة أولى من لقاح (أكسفورد-استرازينيكا)يجب أن يحصلوا على لقاح مرسال "الحمض النووي الريبي "كجرعة ثانية، بغض النظر عن أعمارهم".

وهذا يجعل ألمانيا واحدة من أوائل الدول التي توصي بشدة الأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى من "أسترازينيكا" بتلقي إما لقاح "فايزر/بيونتيك" أو لقاح "مودرنا" كجرعة ثانية.

وبينت اللجنة "إن "نتائج الدراسة الحالية تظهر أن الاستجابة المناعية المتولدة بعد التطعيم بجرعة مختلطة تصبح أفضل بشكل واضح"، مضيفة أنه على الرغم من أنها ليست "في وضع يمكنها تقديم أي توصية نهائية بشأن استخدام جرعتين مختلفتين من لقاحات (كوفيد-19)، إلا أن هناك "سبب علمي قوي" وراء هذا النهج.

وقامت بعض الدول الأوروبية في السابق بإعطاء لقاحات مرسال الحمض النووي الريبي كجرعة ثانية بعد الجرعة الأولى من "استرازينيكا" لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة، بدلا من الفعالية، وبعد مخاوف بشأن حوادث تخثر الدم التي قد تكون قاتلة، أوصت دول مثل ألمانيا وإسبانيا بأن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما والذين تلقوا جرعة أولى من "استرازينيكا" يجب أن يتلقوا مرسال "الحمض النووي الريبي " mRNA" لجرعتهم الثانية.

المصدر / وكالات