زيدان: اعتقال النائب أبو طير هدفه تغييب الشخصيات المقاومة

...
النائب محمد أبو طير (أرشيف)

أكد النائب في المجلس التشريعي عن مدينة طولكرم عبد الرحمن زيدان أن اعتقال النائب المقدسي محمد أبو طير يأتي ضمن مساعي الاحتلال الإسرائيلي لتحييد تأثير الشخصيات الفاعلة وتغييبهم عن مجتمعهم خصوصا في أوقات الهبات لأنهم يبثون روح المقاومة والثبات في النفوس.

وقال النائب زيدان: "ليس هناك أحد أبلغ تأثيرا في نفوس الشباب في موضوع حب القدس والأقصى والثبات على الأرض من النائب المبعد عن القدس الشيخ محمد أبو طير الذي قضى نصف عمره في مقارعة الاحتلال والنصف الآخر في سجونه الظالمة، ولم يمض على الإفراج عنه سوى أشهر معدودات".

وعدَّ زيدان الشيخ محمد أبو طير، بمثابة آية في الصبر والقوة وهو خير من يمثل القدس وهموم أهلها وجهادهم واستمساكهم بحقهم.

وأوضح أن الاحتلال يحسب ألف حساب لكل من ينتصر للقدس ويمثل قدوة للشباب المقدسي، منوّها إلى أن النائب أبو طير هو النائب الثاني من القدس الذي يتعرض للاعتقال بعد النائب أحمد عطون.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، النائب المقدسي المبعد عن القدس محمد أبو طير (71 عاما)، بعد اقتحام إحدى البنايات السكنية في قرية دار صلاح قرب بيت لحم.

ويأتي اعتقال النائب أبو طير بعد أقل من 4 أشهر من الإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد أن أمضى عشرة شهور في السجون إداريًا، التي لم تنل من عزيمة هذا القائد الوطني ولم تثنه عن قول الحق وفضح جرائم الاحتلال.

والنائب أبو طير قيادي في حركة حماس، انتخب عام 2006 عضوا في المجلس التشريعي عن القدس عن قائمة التغيير والإصلاح، وأبعد عام 2010م عن مدينة القدس، وبلغت مجموع سنوات اعتقالاته لدى الاحتلال ما يقارب 36 عاما.

المصدر / فلسطين أون لاين