الإعلام العبري: اتفاق نهائي لإخلاء البؤرة الاستيطانية على جبل صبيح

...
صورة أرشيفية

كشفت قناة عبرية، صباح يوم الخميس، أنّه  تم توقيع اتفاق نهائي بين سكان (بؤرة افيتار الاستيطانية) المقامة على جبل صبيح قرب بلدة بيتا جنوب نابلس بالضفة الغربية، لإخلائها. 

وبحسب القناة السابعة العبرية، فإنّ الاتفاقتم  تم بعلم رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، ووزير جيشه بيني غانتس الذي كان معارضاً لبعض البنود التي تم وضعها في الوثيقة الخاصة بالاتفاق.

وذكرت القناة العبرية، أنّ عملية إخلاء البؤرة من سكانها تنتهي مساء يوم غد الجمعة، على أن يتولى ما يسمى بالمجلس الإقليمي لمستوطنات الضفة، إغلاق المباني السكنية في البؤرة وإفراغ محتوياتها.

وتقع قرية بيتا (17 ألف نسمة) بين مرتفعات جبلية عدة، بينها جبل صبيح الذي أقيمت عليه البؤرة الاستيطانية، وتسكنها قرابة 50 عائلة إسرائيلية، منذ مايو/أيار الماضي.

وأقيمت هذه البؤرة للمرة الأولى عام 2013، وأطلق عليها اسم "أفيتار بوروفسكي"، وهو مستوطن قتل على حاجز بلدة زعترة القريبة من المكان؛ ثم عاد المستوطنون وجددوا المكوث فيها خلال أيار/ مايو الماضي.

ويشهد محيط جبل صبيح، منذ أسابيع/ فعاليات واسعة من الاحتجاجات السلمية الشعبية بمشاركة آلاف الفلسطينيين تضامنا مع أهالي بلدة "بيتا".

وقتل خلال مواجهات الدفاع عن جبل صبيح 4 شبان فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، كما أصيب مئات آخرين بجروح.

المصدر / فلسطين أون لاين