القوى الوطنية برفح تحمل "الاونروا" مسؤولية التقصير في إزالة النفايات

...
خلال الوقفة

حمّلت القوى الوطنية والإسلامية بمحافظة رفح جنوبي قطاع غزة إدارة الأونروا مسؤولية التقصيرفي إزالة النفايات المتكدسة في مخيمات المحافظة.

جاء ذلك خلال وقفة نظمته القوى أمام مكتب صحة البيئة التابع لـ"أونروا" التي شارك فيها عدد محدود من المواطنين، وفق إجراءات احترازية مشدّدة.

وقالت القوى في بيانها : "استمعنا وتابعنا كافة الشكاوى المقدمة من أبناء المخيمات، حول تراكم النفايات داخل الشوارع والأزقة، حتى الشوارع الرئيسة، والخطورة المحدّقة على حياة الناس، في ظل جائحة كورونا".

وأضافت أنها "ستتصدى وتعمل للوقوف أمام هذا النهج المرفوض جملة وتفصيلًا".

ورفع المحتجون لافتات، كتب عليها: "سنتصدى لكل إجراء من إدارة الوكالة ينال من حقوق اللاجئين"، و"تتحمل الوكالة مسؤولية المكرهة الصحية في المخيمات".

وتابعت القوى "واضح وجلي لدينا تقاعس "أونروا" تحت مبررات واهية، أخرها التزامكم في الحفاظ على سياسات الوكالة على حساب خدمة اللاجئين".الت القوى، في بيان صحافي.

وأضافت القوى "لذا أصبح لزامًا علينا التحرك لصد هذه المكرهة ووضع حد لها، والتي جاءت نتيجة تراكم التقليصات في عمليات الوكالة، خاصة في رفح".