مقتل مدني في قصف روسي على إدلب

...
صورة أرشيفية
إدلب - الأناضول

قُتل مدني، الخميس، جراء هجمات جوية شنتها مقاتلات تابعة لروسيا الداعمة للنظام السوري على تجمعات سكنية في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأفاد مرصد الطيران التابع للمعارضة السورية، أن المقاتلات الروسية استهدفت بلدة كفروما وقرية كفر سجنة، وسرجة ومعرة حرمة ضمن حدود منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وذكرت مصادر في الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) في إدلب، أن مدني قتل في بلدة كفرومة ، جراء القصف الجوي، مشيرة أن فرق الدفاع المدني ماتزال تواصل أعمال البحث والإنقاذ في موقع القصف.

وارتفع عدد قتلى القصف الجوي الروسي والنظام السوري على التجمعات السكنية في منطقة خفض التصعيد منذ أمس الأربعاء إلى 9 قتلى وإصابة أكثر من 10 آخرين.