​ذوو أسرى يطالبون بالضغط على الاحتلال لوقف الاعتقال الإداري

...
طولكرم - فلسطين أون لاين

طالب ذوو الأسرى في طولكرم، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمؤسسات الحقوقية والإنسانية في العالم، ببذل مزيد من الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف ممارساتها القمعية بحق الأسرى، خاصة سياسة الاعتقال الإداري التي يواجهونها بأمعائهم الخاوية.

وأكدوا خلال الاعتصام الأسبوعي أمام مكتب الصليب الأحمر في مدينة طولكرم، اليوم، مساندتهم للأسرى ودعم صمودهم، مشددين على ضرورة تكثيف المشاركة الرسمية والشعبية في الفعاليات المساندة معهم والوقوف إلى جانبهم، خاصة في ظل ما يتعرضون له من إجراءات وحشية من قبل إدارة سجون الاحتلال.

وقال مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر، إن الاعتصام يأتي لمساندة الأسرى المرضى خاصة بسام السايح وسامي أبو دياك ومعتصم رداد، الذين يعدون من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال.

وأضاف أن الاعتصام يساند كذلك الأسرى الثمانية المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الإداري الذي جرى تجديده أكثر من مرة لعدد منهم، وعلى رأسهم حذيفة حلبية المضرب منذ (65) يوما، والأسرى الآخرون الذين تجاوز عدد منهم الـ40 يوما في الإضراب، وهم: أحمد غنام، وسلطان خلوف، وطارق قعدان، وناصر الجدع، وثائر حمدان، وفادي الحروب، وإسماعيل علي.

وأشار النمر إلى أن هؤلاء الأسرى فتحوا معركة الأمعاء الخاوية بإرادتهم ضد الاعتقال الإداري غير القانوني وغير الإنساني الذي ينفذ ضد الأسرى باستمرار، وحربهم الوحيدة بالأمعاء الخاوية للانتصار على إدارة سجون الاحتلال.

وناشد الهيئات والمؤسسات الحقوقية للضغط على الاحتلال لوقف الإجراءات العنصرية بحق الأسرى والمحرمة دوليا، مطالبا بمزيد من الفعاليات المساندة للأسرى في وجه الهجمة الاحتلالية التي يتعرضون لها.