​450 حالة اعتقـال خلال أغسطس بينهما13 سيدة و69 طفلا

...
رام الله- غزة/ فلسطين أون لاين:

وثق مركز أسرى فلسطين للدراسات اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي 450 فلسطينيا، بينهما 69 طفلا، و13 سيدة وفتاة، خلال أغسطس/ أب المنصرم.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر، في تقرير، اليوم الإثنين، أن عدد حالات الاعتقال في قطاع غزة، بلغ (10) حالات بينهما صياد خلال ممارسه عملهم، و(8) شبان بزعم اجتيازهم السياج الفاصل شرق غزة، ومواطن عبر حاجز بيت حانون "ايرز".

وذكر الأشقر أن عدد حالات الاعتقال بحق الأطفال والقاصرين بلغ (69) حالة، بينهما الطفل محمد ياسر نجيب (10 سنوات)، والطفل محمود وليد حجاجرة (12 عاما) من مخيم العروب شمال الخليل، والطفلين علي الطويل (13 عاما) و يوسف أبو ناب (13 عاما) من القدس.

وأشار إلى اعتقال (13) سيدة وفتاة في الضفة الغربية، بينهما المواطنة الأردنية هبه أحمد اللبدى أثناء مرورها عبر معبر الكرامة، والطفلة ريان إبراهيم سميك (١٣ عاما) من مدينة قلقيلية والتي تم اعتقالها قرب مستوطنة "كارني شومرون" بزعم حيازتها سكين.

واعتقلت قوات الاحتلال الحاجة سهام البطاط (59عاما) من بلدة الظاهرية قضاء الخليل، خلال زيارتها لنجلها الأسير هيثم في سجن "هداريم" وهو محكوم بالسجن المؤبد، وطالبة الإعلام في جامعة بير زيت ميس أبو غوش (20 عاما) بعد اقتحام منزل عائلتها في مخيم قلنديا، إضافة إلى إيناس نبيل العصافرة (26 عاما) برفقة زوجها قاسم عصافرة الذى وجهت لهم تهمه قتل جندي.

ومن بين المعتقلين الشهر الماضي مصورين صحفيين وهما: حسن دبوس (30 عاما)، عقب مداهمة منزله وتفتيشه في قرية نعلين غرب دينة رام الله، وعبد المحسن شلالدة بعد مداهمة منزله في بلدة سعير قرب مدينة الخليل.

ووفقا للتقرير، أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (76) قرار إداريا، منهم (21) قرارا جديدا للمرة الأولى غالبيتهم أسرى محررين أعيد اعتقالهم مرة أخرى وفرض عليهم الإداري، و(55) قرارا بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

وأكد المركز الحقوقي أن هناك 8 أسرى مضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا لاعتقالهم الإداري وسط تدهور حالتهم الصحية.