الاحتلال يحمل حماس مسؤولية العملية ويعتبرها "اعتداءا خطيرا"

...
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

اعتبر المتحدث باسم جيش الاحتلال رونين مانيليس، مساء اليوم السبت، أن "ما حدث على حدود قطاع غزة بمثابة اعتداء خطير من شأنه زعزعة الاستقرار في تلك المنطقة".


وقال مانيليس في بيان نشره عبر وسائل الاعلام:" تم زرع العبوة الناسفة خلال المظاهرات التي شهدتها الحدود أمس بوضع علم فلسطيني في المنطقة وربطه بعبوة ناسفة"، مشيراً الى أن "هناك محاولة لاستغلال المظاهرات على الحدود مع قطاع غزة لتنفيذ هجمات".


وأضاف" نحمل حماس مسؤولية كل ما يجري في قطاع غزة وينطلق منه فوق وتحت الأرض خاصة في ظل الأعمال التي تنظمها والتي يتم استغلالها لتنفيذ هجمات".


وأشار الى أن رئيس الأركان الجنرال غادي أيزنكوت عقد جلسة لتقدير الموقف بمشاركة كبار قادة الجيش لبحث تداعيات التفجير شرق خانيونس.


وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال أنه من نفذ هجوم اليوم هي منظمة "إرهابية" من "المنشقين".


وأعلن الاحتلال الاسرائيلي مساء اليوم السبت، رسميا اصابة 4 جنود اسرائيليين بانفجار عبوة ناسفة على حدود جنوب قطاع غزة.


وقالت وسائل اعلام عبرية: إن اثنين من الجنود وصفت جراحهم بالخطيرة واثنين بالمتوسطة، وقد وقع الانفجار اثناء محاولتهم إنزال علم مشبوه عُلق على السياج الفاصل شرقي خانيونس.