الآلاف يشيعون جثمان الشهيد أبو عبيد في جنين

...
جنين - الأناضول

شيّع آلاف الفلسطينيين، اليوم السبت، جثمان الشهيد الشاب أحمد أبو عبيد، الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس في وادي برقين غربي جنين شمالي الضفة الغربية.

وانطلقت جنازة الشهيد، من أمام مستشفى جنين الحكومي، باتجاه منزل عائلته في الحي الشرقي بالمدينة، قبل أن يصلّى عليه في المسجد الكبير، ومواراته الثرى في مقبرة الحي الشرقي.

وحمل المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف، ورددوا تكبيرات وهتافات تطالب "بالانتقام" له.

وأصيب "أبو عبيد" بالرصاص الحي بالرأس، خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال ، في بلدة برقين، عقب اقتحام قوة عسكرية للاحتلال للمنطقة.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت البلدة أمس، مصطحبة جرافتين عسكريتين، وهدمت غرفة وحظيرة أغنام، تعود لأحد المواطنين.

وأوضح شهود عيان أن اقتحام الاحتلال للبلدة استهدف القبض على الشاب أحمد نصر جرار، الذي يتهمه الجيش بقتل مستوطن إسرائيلي، جنوبي نابلس، قبل نحو شهر.

وذكر الشهود أن جيش الاحتلال فشل في مسعاه للقبض على "جرار".

وخلال الشهر الماضي، اقتحمت قوات إسرائيلية مدينة جنين، وهدمت أربعة منازل، وقتلت أحد أقارب الشاب المطلوب دون العثور عليه.