الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيًا من الضفة والقدس

...
محافظات - قدس برس


شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة اقتحامات لمنازل الفلسطينيين بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن، أسفرت عن اعتقال 19 مواطنًا؛ قبل أن تقوم بنقلهم لجهات غير معلومة.

وأفاد بيان لجيش الاحتلال، بأن قواته اعتقلت 18 فلسطينيًا ممن وصفهم بـ "المطلوبين"، بدعوى ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية.

وزعم جيش الاحتلال، بأن قواته عثرت على سلاح خلال حملة تفتيش نفذّتها في مدينة جنين (شمال القدس المحتلة).

وقالت وكالة أنباء "قدس برس"، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين ونفّذت فيه حملة دهم وتفتيش، قبل أن تعتقل المواطنيْن صبري أبو كريم، ويزن حنون.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من بلدة عنبتا شرقي طولكرم (شمال القدس)، وهم؛ يوسف إسلام أبو ريا، وائل محمود شحادة، وإبراهيم أيمن النجار، بعد دهم منازلهم وتفتيشها.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال دهمت بلدة يطا جنوبي الخليل (جنوب القدس)، واعتقلت ثلاثة مواطنين من عائلة بعلوج، بالإضافة للشاب باسل البدوي من مخيم العروب شمالي المدينة، ومحمد منصور من حلحول، وحمدان عويضات من بلدة الشيوخ شرقي المدينة.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت بيت لحم (جنوبًا)، واعتقلت الشاب إسلام حجازي، بالإضافة لاعتقال المواطن علي مشهور من مخيم الأمعري قرب رام الله (شمالًا).

وأعادت قوات الاحتلال اعتقال الأسير المحرر عبد الفتاح الأجرب، عقب دهم منزله في بلدة قبيا غربي مدينة رام الله، إلى جانب اعتقال الشاب مؤيد شريم من مدينة قلقيلية (شمالًا).

ونوهت مصادر محلية وشهود عيان إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن سامر صندوقة، عقب اقتحام منزل عائلته في بلدة العيزرية شرقي مدينة القدس المحتلة.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال تعمد إلى تنفيذ عمليات دهم وتفتيش واعتقال بشكل شبه يومي بالمدن والبلدات الفلسطينية، وتكثف من هذه الإجراءات مع أي تحرك وفعاليات في الشارع الفلسطيني، رفضا لسياسيات الاحتلال والجرائم التي يرتكبها، في خطوة تهدف إلى التضييق على المواطنين، ومحاولة إخماد أي انتفاضة أو هبة جماهيرية.