فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

الأمم المتحدة: الأمراض المنقولة عبر المياه في غزة تتفشى مع ارتفاع الحرارة

بـ "إصابة مباشرة".. المقاومة في لبنان تستهدف موقعًا ومرابض مدفعية للاحتلال بعشرات الصواريخ

بدءًا من"العكازات" حتى "الكرواسان بالشوكلاتة"!.. ما هي المواد التي ترفض حكومة الاحتلال إدخالها في مساعدات غزة؟

اليوم الـ 189.. "مجازر دامية" بحق منازل مأهولة بأنحاءٍ متفرقة في غزة وتواصل "الغارات العنيفة" على مخيم النصيرات

المستوطنون يقتلون فلسطينيًا ويحرقون منازل بحماية جيش الاحتلال في قرية مغير شرق رام الله

دبلوماسي بريطاني سابق يُجيب: هل انتصرت حماس في أطول حرب خاضتها "إسرائيل"؟

تقرير عبري يكشف: تضارب بين الإعلام وجيش الاحتلال بشأن أعداد الجنود القتلى والجرحى بغزة

حماس: القصف المكثّف على الأحياء السكنية في مخيم النصيرات حلقة جديدة من حرب الإبادة

صحيفة أمريكية: "إسرائيل" تستعد لهجوم من إيران خلال الـ48 ساعة المقبلة.. وهذه سيناريوهات الرد

اقتراح علم فلسطين لمستخدمي iPhone الذين يكتبون "القدس" يثير جدلاً ويغضب "الإسرائيليين"

بعد تسليم قوات الاحتلال لجثامينهم أمس

تشييع جثامين ستة شهداء فلسطينيين في الضفة اليوم (محدث)

...
جانب من تفقد ذوي الشهداء لجثامين أبنائهم التي أفرجت قوات الاحتلال عنها بالخليل أمس (أ ف ب)
الخليل / قدس برس - الأناضول

شيّع آلاف الفلسطينيين، ظهر السبت 17-12-2016، جثامين ستة شهداء، كانوا محتجزين لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ عدة شهور، وذلك بعد أن سلمتهم لعائلاتهم أمس .

وانطلقت مواكب التشييع ظهر اليوم، في مدن الخليل جنوب الضفة الغربية، ونابلس وجنين (شمال) وسط إضراب شامل حداداً على الشهداء.

وسلّمت سلطات الاحتلال، مساء أمس ، جثامين الشهداء، محمد السراحين من "بيت اولا" وخالد بحر من "بيت أمر" (الواقعتان شمالي الخليل)، وفراس الخضور، وسارة طرايرة وكليهما من بلدة "بني نعيم" (شمال الخليل)، بعد تأخير جثمانها لساعات، حيث تم نقل جثامين الشهداء بمركبات الهلال الأحمر الفلسطيني لاحقاُ لمشفى "الأهلي" في مدينة الخليل تحضيراً لتشييعها ظهر اليوم.

كما سلّمت سلطات الاحتلال جثامين الشهداء ساري أبو غراب من جنين والفتاة رحيق البيراوي من نابلس، والفتاة أنصار هرشة من من بلدة "قفين" في طولكرم والتي ووريت الثرى مساء أمس في البلدة.

وأوضح منسق حملة "استرداد جثامين الشهداء" في مدينة الخليل أمين البايض أن الاحتلال أصدر قراراً بالإفراج عن جميع جثامين الشهداء المحتجزة عدا ثلاثة منهم وهم محمد الفقيه، ومحمد طرايرة من الخليل، والشهيد عبد الحميد أبوسرور من بيت لحم حيث ستعقد محكمة خلال شهرين للإفراج عن جثامينهم.

واعتبر البايض أن إجبار الاحتلال على الافراج عن الجثامين انتصار في المعركة القضائية وكسر لإرادته في الاستمرار باحتجاز جثامين الشهداء في ثلاجاته.

ويواصل الاحتلال احتجاز جثامين عشرين شهيداً من الضفة الغربية والقدس المحتلة بعد تسليم الشهداء السبعة مساء أمس.