فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

346 ألف طفل بغزة دون الخامسة يواجهون خطر سوء التغذية

...
صورة تعبيرية
غزة - فلسطين أون لاين

قالت منظمة إنقاذ الطفولة، الثلاثاء،  أن "أطفال غزة دون سن الخامسة والبالغ عددهم 346 ألف هم الأكثر عرضة لخطر سوء التغذية، مع التدهور السريع للوضع الكارثي في جميع أنحاء القطاع".

وأوضحت المنظمة، أن التقديرات الحالية تشير إلى أن "واحداً من كل ثلاثة أطفال دون سن الثانية شمال غزة يعاني من الهزال، مقارنة بواحد من كل ستة أطفال في يناير/كانون الثاني الماضي، وفقاً لمجموعة التغذية العالمية".

وأكدت، أن الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في غزة "لا يحصلون على الغذاء والرعاية الطبية التي يحتاجونها للبقاء على قيد الحياة في ظل منع دخول الغذاء وانهيار النظام الصحي".

في تقارير سابقة، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، الاثنين، إن الجوع وسوء التغذية يرافق أطفال قطاع غزة بعد النزوح، وكل ذلك يؤثر سلبًا على صحتهم ورفاههم.

وكتبت أديل خُضُر المديرة الإقليمية لليونيسف، في منشور على حسابها عبر منصة إكس، إن "أطفال غزة يواجهون الجوع وسوء التغذية والحزن والنزوح وكل ذلك يؤثر سلبًا على صحتهم ورفاههم".

وحذرت المسؤولة الأممية من عواقب مستقبلية في حال عدم مساعدة أطفال غزة الآن.

وفي سياق متصل، قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الإثنين،  إن جيش الاحتلال الإسرائيلي يمنع بشكل متعمد دخول المساعدات إلى قطاع غزة".

وأضافت مديرة البرامج في هيومن رايتس ووتش ساري بشي في تصريح صحفي اليوم الإثنين، أن "على المجتمع الدولي الضغط على (إسرائيل) لفتح المعابر. وأن على الولايات المتحدة وقف تزويد (إسرائيل) بالأسلحة".

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدعومة من الولايات المتحدة وأوروبا، ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 178 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل.

وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 32 ألفًا و 845 شهيدًا، وإصابة 75 ألفًا و 392 آخرين، إلى جانب نزوح نحو 85 بالمئة من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.