مع بدء الأعياد اليهودية

تحذيرات إسرائيلية من امتداد الأوضاع المتدهورة إلى القدس

...
تحذيرات إسرائيلية من تدهور الأوضاع في القدس

حذر مسؤولان إسرائيليان، اليوم الخميس، من أن الأوضاع المتوترة في الضفة الغربية، قد تمتد إلى القدس خاصة مع بدء "الأعياد اليهودية" الأسبوع المقبل.

وفي السياق قال وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، عومر بار ليف إن الفترة الأمنية المشحونة بالتوتر قد تستمر أسابيع أخرى، مضيفا: "الإرهابيين ومن يرسلهم يسعون للوصول إلى المدن والتجمعات السكانية بقصد الاعتداء علينا وقتلنا" وفق تعبيره.

من جانبه دعا المفتش العام لشرطة الاحتلال يعقوب شبتاي، الإسرائيليين إلى الاحتفال بالأعياد اليهودية كالمعتاد، ولكن طلب في الوقت نفسه إبداء اليقظة في محيطهم.

وأعلن أنه منذ يوم السبت مساءً وحتى نهاية فترة الأعياد سينتشر الآلاف من أفراد الشرطة الإسرائيلية لدى حواجز الطرقات ومراكز التجارة والترفيه والكنس والمناطق التي تعج بالإسرائيليين.

ومواعيد الاحتفال "بالأعياد اليهودية" هذا العام هي: عيد "رأس السنة العبرية" الإثنين والثلاثاء 26 و27 من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، وعيد "يوم الغفران" يوم الأربعاء 5 تشرين الأول القادم (ومن المتوقع أن يتم اقتحام الأقصى بكثافة في اليوم التالي الخميس 6 تشرين الأول القادم، كون يوم الأربعاء يكون يوم صوم ولا تنشط فيه الحركة)، وعيد "العرش" من يوم الإثنين حتى الإثنين 10 إلى 17 تشرين الأول القادم.

 

المصدر / فلسطين أون لاين