تعرف على الحيوان الذي عاد للهند بعد غياب 70 عامًا

...

خطت 8 فهود أفريقية، حول أعناقها أطواق مثبت بها أجهزة تعقب، على الأراضي العشبية في متنزه كونو الوطني في وسط الهند.

يتزامن وصول الفهود- وهي أسرع حيوان بري على وجه الأرض - مع الذكرى الثانية والسبعين لميلاد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي أطلق أول فهد في الحديقة اليوم السبت.

ويعد هذا تتويجا لجهود استمرت 13 عاما لاستعادة نوع اختفى من الهند منذ حوالي 70 عامًا.

ويُشار إلى أن المنتزه هو وجهتها الأخيرة بعد رحلة بلغت ثمانية آلاف كيلومتر من ناميبيا والتي أثارت انتقادات من بعض المدافعين عن البيئة.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها نقل فهود برية عبر القارات ليجري إطلاقها في البرية.

وأثار ذلك تساؤلات من العلماء الذين يقولون إن على الحكومة أن تفعل المزيد لحماية الحياة البرية التي تشهد تحديات في البلاد.

وصلت الفهود، وهي خمس إناث وثلاثة ذكور، بعد رحلة استغرقت يومين بالطائرة وطائرة هليكوبتر من السافانا الأفريقية.

ومن المتوقع أن تقضي شهرين إلى ثلاثة أشهر في منطقة مغلقة مساحتها ست كيلومترات مربعة داخل متنزه في ولاية ماديا براديش بوسط الهند.

المصدر / وكالات