دعت لتوفير وسيلة مواصلات وحماية دولية لنقل الأطفال من قريتهم للمدرسة

التعليم بغزة: إرهاب المستوطنين يُغيّب الطلبة في قريتين بالضفة

...
صورة أرشيفية

استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي في قطاع غزة، بشدة إرهاب المستوطنين (الإسرائيليين) بحق أطفال وتلاميذ المدارس وخاصة أطفال مدارس التواني وطوبة جنوب الخليل ومنع حقهم من التعليم.

وأوضحت الوزارة خلال تصريح صحفي، اليوم الخميس، أن أكثر من 20 طفلاً فلسطينياً تغيبوا عن الدراسة اليوم، لأن الطريق الوحيد القريب الواصل من قريتهم "الطوبة" إلى المدرسة تمر من وسط مستوطنة "معون" الاحتلالية.

وأشارت إلى أنه كان في الأيام السابقة يتم مرافقتهم من قبل جيش الاحتلال، لكن الجيش قرر التوقف عن مرافقتهم، وبالتالي فالطلاب تغيبوا عن الدراسة خوفاً من إرهاب المستوطنين.

 أبلغ جيش الاحتلال المدرسة أنه يرفض أن يقوم أحد بمرافقة الأطفال سواء من الأهالي أو الطواقم التدريسية.

بدورها، أكدت وزارة التربية والتعليم أن الأطفال تعرضوا في السابق لهجمات شرسة من المستوطنين مثل الضرب والاحتجاز وإلقاء الحجارة والتخويف والتعنيف والإهانة.

وشددت على أن تغيب الطلبة عن الدراسة ومنعهم من حقهم في التعليم  يعكس مدى عنصرية دولة الاحتلال الصهيوني التي تهدف إلى تنفيذ سياسة تجهيل الطلبة الفلسطينيين.

ووجهت وزارة التعليم الدعوة إلى دول العالم والمؤسسات الحقوقية للتدخل العاجل وسرعة عودة الطلبة لمقاعد الدراسة، وضرورة توفير وسيلة نقل آمنة للأطفال من بيوتهم إلى المدرسة مع وجود حماية دولية لهم، كما دعت لتوفير الحماية الدولية لجميع الأطفال من هجمات الاحتلال والمستوطنين.

المصدر / فلسطين أون لاين