استقبال حافل للمحرر محمود أبو وردة في الخليل

...

شاركت جماهير شعبنا، اليوم الأربعاء، في موكب استقبال الأسير البطل محمود أبو وردة (44 عاماً)، بعد إفراج قوات الاحتلال الإسرائيلي عنه، عقب اعتقال إداري استمر 19 شهراً.

واستقبل أهالي مخيم الفور جنوب الخليل أبو وردة بعد تحرره من سجون الاحتلال، ورفعوا أعلامًا فلسطينية ورايات لحركة "حماس"، وسط فرحة عارمة بين أهله ورفاقه.

وواجه أبو وردة وضعاً صحياً خطيراً بعد أن تبين إصابته بورم سرطاني على الغدة الكظرية، حينما كان يرسف في سجن النقب الصحراوي.

وتعرض أبو وردة لعمليات اعتقال متكررة على مدار السنوات الماضية، حالت دون متابعة علاجه اللازم، ووصل مجموع سنوات اعتقاله نحو عشر سنوات منها عدة سنوات رهن الاعتقال الإداري.

واعتقل أبو وردة في تشرين الآخِر/ نوفمبر 2021، بعد مدة وجيزة من الإفراج عنه، الأمر الذي ساهم في تفاقم وضعه الصحي، عدا عن الإهمال الطبي المتعمد، الذي يواجهه إلى جانب المئات من الأسرى المرضى.

المصدر / فلسطين أون لاين