بعد تنصل إدارة السجون عن التفاهمات

الأسرى يعتزمون استئناف خطواتهم النضالية مطلع أيلول

...

قرّر الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إعادة تفعيل لجنة الطوارئ العليا للأسرى المشكلة من الفصائل كافّة، تمهيداً لاستئناف خطواتهم النضالية بعد تراجع إدارة سجون الاحتلال عن التفاهمات التي تم التوصل إليها في مارس الماضي.

وقالت الحركة الأسيرة في بيان صحفي، وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، مساء اليوم الثلاثاء، إن خطوات نضالية وتصعيدية مرتقبة ستعلن عنها قيادة الحركة الوطنية الأسيرة خلال الأيام المقبلة رفضا لتصاعد وتيرة الانتهاكات بحق الأسرى وتردي الأوضاع المعيشية داخل السجون.

وخاض الأسرى معركة "الوحدة والحرية"، التي انتهت في 25 آذار/مارس الماضي، بعد الاتفاق على إنهاء الإجراءات التنكيلية التي سعت إدارة سجون الاحتلال من خلالها إلى استهداف منجزات الأسرى.

وأوضحت الحركة الأسيرة، أن البرنامج النضالي المرتقب ستشارك فيه جميع الفصائل داخل السجون وسيبدأ بشكل تصاعدي متدرج وصولا لمرحلة متقدمة بما يشمل الأعداد والسجون.

وأكّدت أنه ️لن يكون هناك تعليق لأي خطوة نضالية إلا بعد تنفيذ فعلي لما تم التعهد به مسبقا من قبل ما يسمى بإدارة السجون وخاصة على صعيد المرضى والمعزولين والحياة المعيشية.

وبيّن نادي الأسير أن خطوة الحركة الأسيرة تأتي في ضوء تراجع إدارة سجون الاحتلال عن "التفاهمات" التي تم الاتفاق عليها بعد معركة الأسرى (الوحدة والحرية)، والتي انتهت يوم 25 آذار/ مارس 2022، بعد الاتفاق على جملة من "التفاهمات" وبعد جولة كبيرة من الحوارات جرت مع إدارة السجون، حول جملة من الإجراءات التنكيلية التي سعت إدارة السجون من خلالها إلى استهداف منجزات الأسرى.

ووقّع بيان الحركة الأسرى، حركات: حماس وفتح والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب.

77.jpeg
 

المصدر / فلسطين أون لاين