"عواودة" يواصل إضرابه عن الطعام لليوم ١٥٦

...
خليل عواودة

يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عاماً) من بلدة إذنا غرب الخليل بالضفة الغربية، إضرابه عن الطعام منذ ١٥٦يوما، رفضاً لاعتقاله الإداري المستمر، وسط ظروف صحية خطيرة.

ويعاني عواوده من أوجاع حادة في المفاصل، وآلام في الرأس ودُوار قوي وعدم وضوح في الرؤية، ولا يستطيع المشي، ويتنقل على كرسي متحرك، وقالت زوجته التي زارته ان حالته خطرة جدا وبات هيكل عظمي.

يُشار إلى أن الاعتقال الإداري هو اعتقال دون تهمة أو محاكمة، يعتمد على ملف سري وأدلة سرية لا يمكن للمعتقل أو محاميه الاطلاع عليها، ويمكن، حسب الأوامر العسكرية الإسرائيلية، تجديد أمر الاعتقال مرات غير محدودة، يصل مدى المرة الواحدة لفترة أقصاها ستة شهور.

ويذكر أن الأسير عواودة، استأنف إضرابه في الـ2 يوليو 2022، بعد أن علّقه في وقت سابق بعد 111 يومًا من الإضراب، استنادًا إلى وعود بالإفراج عنه، إلا أنّ الاحتلال نكث بوعده، وأصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ جديد لمدة أربعة شهور.

وهو معتقل منذ 27 ديسمبر2021، حيث أصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداريّ مدته ستة شهور، وتم تجديد أمر اعتقاله للمرة الثانية لمدة أربعة شهور، وجرى تثبيتها على كامل المدة. وكانت جلسة استئناف قد عقدت له مؤخراً ولم يصدر قرارا بشأنها.

المصدر / فلسطين أون لاين