بعد اعتقال ابنه وعدد من أقاربه

أمن السلطة يعتقل أسيرًا محررًا من نابلس

...

اعتقلت أجهزة أمن السلطة في نابلس فجر اليوم الأحد الأسير المحرر عمر حج حمد "مسكاوي" من مخيم بلاطة.

وقالت مصادر محلية إنّ قوة من جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة في نابلس، اقتحمت مخيم بلاطة واعتقلت المحرر مسكاوي.

وكانت أجهزة السلطة قد اعتقلت قبل أسبوع الشاب عبد الوهاب حج حمد وهو نجل المحرر عمر، وتعرض لتعذيب وشبح قاسيَين بالإضافة إلى اعتقال ابن عمه وشقيق زوجته طالب عبد الكريم حج حمد.

واستنكرت عائلة الحاج حمد في نابلس ومخيم بلاطة، استهداف أجهزة السلطة لأبنائها واعتقالهم بطريقة همجية وتعرضهم للتعذيب.

يشار إلى أنّ الأسير المحرر عمر مسكاوي، تم الإفراج عنه من سجون الاحتلال في الـ27 من يناير الماضي بعد اعتقال إداري لمدة 8 أشهر.

واعتُقل مسكاوي عدة مرات في سجون الاحتلال، وأمضى ما مجموعه 10 سنوات في الأسر على خلفية نشاطه المقاوم وانتمائه لحركة حماس.

ووثّقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية 263 انتهاكًا نفّذتها أجهزة السلطة خلال شهر تموز / يوليو الماضي، من بينها 73 حالة اعتقال، و16 حالة استدعاء، و19حالة اعتداء وضرب.

ورصدت اللجنة خلال تقريرها الدوري، 18 عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و30 حالة قمع حريات، و28 حالة اختطاف، و42 حالة محاكمات تعسُّفية، فضلًا عن 37 حالة ملاحقة وقمع مظاهرات وانتهاكات أخرى.

وأوضحت أنه وبتاريخ 22-7-2022 جاءت محاولة اغتيال القامة الوطنية الدكتور ناصر الدين الشاعر، نائب رئيس الوزراء الأسبق، عبر إطلاق النار عليه من قِبل مسلحين مجهولين في بلدة كفر قليل جنوب نابلس، مما أدّى لإصابته بقدميه بعدة رصاصات، ونقله للعلاج في مستشفى رفيديا، في مشهد أعاد للذاكرة عملية اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات.

المصدر / فلسطين أون لاين