أولياء أمور طلاب "الكلية الإبراهمية" في القدس يؤكدون رفضهم المنهاج الاسرائيلي

...
جانب من اجتماع أولياء أمور الطلاب

أكد أولياء أمور طلاب "الكلية الإبراهيمية" في القدس (مؤسسة تعليمية وقفية تأسست عام 1931) رفضهم المطلق التعاطي مع "المنهاج المحرف أو أي منهاج خارج مقرر وزارة التربية والتعليم الفلسطينية". في إشارة إلى رفضهم أي سيطرة من الاحتلال على المدرسة.

واعتبر أولياء الأمور، في اجتماع عقدوه، مساء السبت، لتدارس قرارات سلطات الاحتلال بحق المدرسة، أن "أي تهديد مباشر أو غير مباشر للكلية هو تهديد لهم".

وهددت سلطات الاحتلال بإغلاق المدرسة، في حال رفضت التعاطي مع مناهج التعليم الإسرائيلية.

 وقرر الأهالي، بحسب بيان صدر عنهم، اتخاذ خطوات تصعيدية استباقية قبيل بدء العام الدراسي، منها "تفعيل الدور القانوني والمجتمعي والإعلامي والتوعوي لمواجهة الخطر المحدق بمستقبل أولادهم".

 وانتخبوا "لجنة أولياء أمور تمثلهم للتعاون مع الكلية والمعلمين كثلاثي أضلاع العملية التعليمية"، وعبر الأهالي عن خشيتهم من أن "فرض المنهاج المحرف الذي تسعى المؤسسة الإسرائيلية لفرضه على الطلبة هو خطوة أولى للمزيد من الخطوات التي تسعى لأسرلة التعليم في القدس".

 يذكر ان رسالة رسمية وصلت إلى إدارة الكلية الابراهيمية ومدارس الايمان في مدينة القدس المحتلة، من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قبل أسبوعين تهدد بإغلاق الكلية عن طريق سحب ترخيصها إذا لم تعتمد على المنهاج الإسرائيلي.

وطوال الفترة التي سبقت تأسيس السلطة عام 1994، كانت "الكلية الإبراهيمية" تتعاطى مع مناهج التعليم الأردنية والمصرية.

المصدر / وكالات