محكمة الاحتلال تقرر هدم مدرسة تجمع "عين سامية" شرق رام الله

...

أصدرت محكمة الاحتلال المركزية في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، قرار هدم فوري لمدرسة عين سامية المقامة منذ يناير/ كانون ثاني الماضي على أرضٍ فلسطينية خاصة تبرع بها فلسطيني من بلدة كفر مالك شمال شرق رام الله، بتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وبتمويل أوروبي.

وعقدت محكمة الاحتلال جلسة اليوم للنظر في الالتماس الذي قدمه محامو مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان نيابة عن المتبرع بالأرض، ضد قرار هدم المدرسة الصادر عن ما تسمى "الإدارة المدنية" للاحتلال بتاريخ 28 نيسان/ إبريل الماضي.

وأوضح مركز القدس أن القاضية الاحتلالية وضعت الملتمسين أمام خيارين إما أن يقوموا بالهدم الذاتي وبتاريخ محدد، أو أن يتم الهدم من قبل قوات الاحتلال، وفي هذه الحالة سيدفع الملتمسون تكاليف الهدم بالإضافة إلى مصاريف المحكمة، وغرامة عالية جداً، وهددت بأنها "ستكون أكثر بكثير مما تتوقعون".

يذكر أن المدرسة أقيمت بتاريخ 15كانون الثاني 2022، بجهود متطوعين، لتخدم طلاب تجمع عين سامية البدوي، كواحدة من مدارس الصمود والتحدي في المناطق المصنفة (ج)، ويقع تجمع عين سامية البدوي شمال شرق بادية القدس، حيث تستقر عشيرة العمرين/ الكعابنة البدوية منذ نحو 35 عاماً، وتضم قرابة 300 مواطن.

وسبق أن صادرت قوات الاحتلال جزءاً كبيراً من أراضي التجمع والمنطقة المحيطة لصالح مستوطنة "كوكب الصباح" الاحتلالية، كما يعاني الأهالي من اعتداءات المستوطنين بهدف مصادرة ما تبقى من الأرض وطرد أهل التجمع منها.

المصدر / وكالات