والدة الشهيد النابلسي: إبراهيم اتصل بي وهو محاصر وطلب مني ألّا أبكي

...
والدة الشهيد إبراهيم النابلسي
متابعة/ فلسطين أون لاين:

في فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي، تضرعت والدة الشهيد إبراهيم النابلسي، لله، أن يتقبل ولدها شهيدًا، وأن يجمعه مع الصديقين والشهداء والأبرار.

وفي كلمة لها للحشود التي وصلت لباحة مستشفى رفيديا حيث كان يرقد جثمان ابنها قبيل تشييعه "إذا استُشهد إبراهيم فهناك مائة إبراهيم وكل واحد منكم هو إبراهيم، وأنتم أولادي جميعًا".

وأضافت بأنّ إبراهيم قد اتصل بها وأخبرها أنه محاصر وطلب منها فقط أن تدعي له، وأن لا تحزن أو تبكي في حال استشهاده.

وأضافت والدة الشهيد: "إبراهيم عاش مرْضي ومات مرْضي، مرْضي من كل الشعب، وقد استُشهد وهو يدافع عن وطنه، ودمه دم شرفاء".

وأشارت إلى أنها لم تره منذ فترة ولكنه ساكن في قلبها وسيظل كذلك.

وتابعت والدة الشهيد: "إبراهيم راح عند النبي إبراهيم وعند حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم، وقد وهبته لله ولرسوله وللمسجد الأقصى".

اقرأ أيضا: بالفيديو بينهم المطارد النابلسي.. ثلاثة شهداء و(40) إصابة خلال اقتحام الاحتلال لنابلس

وردّ الشبان بهتافات مع كلمات والدة النابلسي، "يا أم الشهيد نيالك يا ريت أمي بدالك"، وهو هتاف تقليدي لطالما ردّده الشباب كلما ارتقى شهيد، من باب مواساة أمهات الشهداء.

وارتقى صباح اليوم الثلاثاء إبراهيم النابلسي شهيدًا برصاص قوات الاحتلال مع رفيقَيه إسلام صبوح وحسين طه، وذلك خلال اشتباك مسلح معهم بعد محاصرتهم في أحد المنازل في حارة الحبلة داخل بلدة نابلس القديمة.

ويحظى الشهيد النابلسي بشعبية واسعة في نابلس، وتتهمه سلطات الاحتلال بمقاومة الاحتلال وتنفيذ هجمات مسلحة ضد أهداف إسرائيلية في محيط قبر يوسف وعند الحواجز العسكرية المحيطة في نابلس.

المصدر / فلسطين أون لاين