الاحتلال يعتقل رئيس نقابة المهندسين بنابلس يزن جبر

...

اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم الإثنين، المهندس يزن جبر رئيس اللجنة الفرعية لنقابة المهندسين فرع نابلس، خلال مروره على حاجز زعترة.

وأفادت مصادر محلية، أنّ قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر المهندس يزن جبر خلال مروره على حاجز زعترة العسكري جنوبي نابلس، ونقلته إلى جهة مجهولة حتى اللحظة.

يُشار إلى أنّ جبر أسير محرر اعتُقل مرات عديدة لدى سلطات الاحتلال، ومعتقل سياسي سابق لدى أجهزة أمن السلطة في نابلس.

وفاز جبر برئاسة لجنة فرع نابلس في نقابة المهندسين عن قائمة التآلف المهنية في أغسطس الماضي.

ويشهد حاجز زعترة في أغلب الأيام أحداثًا مشابهة تتمثّل باعتقال الشبان، واحتجاز آخرين وإخضاعهم للتحقيق الميداني.

وحاجز زعترة، أقامته قوات الاحتلال على أراضي قرية ياسوف قرب قرية زعترة وسط الضفة الغربية، يمرُّ عبره معظم حركة النقل بين شمال الضفة الغربية ووسطها، وعبره تمرُّ حركة السير بين مدينتي رام الله ونابلس.

ويوجد في الجهة الغربية من الحاجز، معسكر لجيش الاحتلال في مستوطنة "كفار تفوح"، حيث يُعدُّ نقطة تمركز وانطلاق للجيش؛ لتعزيز حاجز زعترة وحماية المستوطنات في المنطقة، والذي يُعدُّ أحد النقاط الأكثر تعجيزًا وخنقًا للمواطن الفلسطيني في شمال الضفة الغربية.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقّف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

ووثّق التقرير الدوري لانتهاكات الاحتلال في الضفة الغربية خلال شهر يوليو 2022 الصادر عن مركز معلومات فلسطين "معطى"، ارتكاب قوات الاحتلال (2037) انتهاكًا، أبرزها استشهاد (8) مواطنين بينهم سيدة.

وحسب التقرير، بلغ عدد المواطنين بمن فيهم النساء والأطفال الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال (377) مواطنًا.