"علماء فلسطين": لا بد للأمة من موقف إزاء اقتحامات الأقصى والعدوان على غزة

...
مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى المبارك (أرشيف)

دعت "رابطة علماء فلسطين"، في قطاع غزة، الدعاة والخطباء والعلماء والحقوقيين والإعلاميين؛ إلى توضيح ما يتعرض له المسجد الأقصى من اعتداءات واقتحامات، واستنهاض همم الشعوب نصرة لفلسطين، كما طالبتهم بالانتصار للمظلومين في غزة.

وقالت رابطة العلماء في بيان صحفي، اليوم الأحد: إن "المسجد الأقصى في أخطر ساعاته، وأحرج أيامه، ولابد للأمة الإسلامية وعلمائها أن يكون لهم كلمة وموقف".

وأكدت ضرورة "دعم المقاومة الباسلة في غزة، التي تقوم بصد العدوان الواقع عليها، وعينها على الأقصى الذي يدنس من قطعان المستوطنين"، داعية السلطة الفلسطينية في رام الله إلى "وقف ملاحقة المجاهدين، وإطلاق يد المقاومة، ووقف التنسيق الأمني، بشكل فوري".

وبينت أن "العدو الصهيوني يتمادى في غيه وطغيانه في ضرب الأطفال والنساء، وهدم البيوت على رؤوس ساكنيها في قطاع غزة، ويزيد من طغيانه سماحه صباح اليوم باقتحام مئات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، وتدنيسه".

واقتحم، اليوم الأحد، أكثر من 1700 مستوطن باحات المسجد الأقصى، في ذكرى ما يسمى بـ"خراب الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا تلمودية، منها ما يسمى بـ"السجود الملحمي".

وسمحت شرطة الاحتلال لأعضاء الكنيست (برلمان الاحتلال) والمستوطنين باقتحام الأقصى، وإقامة الفعاليات التي دعت إليها الجماعات الاستيطانية المتطرفة.

المصدر / فلسطين أون لاين