مصلحة مياه بلديات الساحل تحذر من استمرار تفاقم أزمة الكهرباء

...

حذّرت مصلحة مياه بلديات الساحل من تداعيات استمرار تفاقم ازمة الكهرباء على عمل مرافق المياه والصرف الصحي في مختلف مناطق قطاع غزة خاصة بعد توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل اليوم، وذلك في ظل عدم توفر كميات الوقود الكافية واللازمة لتشغيل مولدات الكهرباء الاحتياطية في مرافق المياه والصرف الصحي لتشغيلها في ظل انقطاع التيار الكهربائي. 
كما سيؤدي انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة إلى تداعيات كبيرة تمسًّ حياة المواطنين بشكل مباشر مثل انقطاع المياه لفترات طويلة عن العديد من المناطق، بالإضافة لتراجع إمكانيات مصلحة المياه والبلديات في تجميع وضخ ومعالجة مياه الصرف الصحي، مما سينذر باحتمال وقوع حالات طفح لمياه الصرف الصحي خاصة في المناطق المنخفضة جغرافيًّا.
الجدير بالذكر أنّ المرافق المختلفة لقطاع المياه والصرف الصحي تعتمد بالأساس على الطاقة الكهربية لإدارتها، وأنّ أيّ خلل في نظام الكهرباء يؤثر وبصورة مباشرة على مستوى الخدمات.
وشدّدت مصلحة المياه على أنّ استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي يُنذر بحدوث أزمة حقيقية ستؤدي إلى تراجع كبير على جودة الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين، وإنّ استمرار هذه الأزمة سيؤدي الى تخفيض عمل العديد من آبار المياه ومحطات ضخ المياه ومحطات التحلية إلى الحد الأدنى من طاقتها وشللٍ شبه كامل في عمليات تجميع وضخّ ومعالجة مياه الصرف الصحي والاضطرار إلى التخلص من مياه الصرف الصحي غير المُعالَجة عبر محطات الضخ الساحلية باتجاه البحر، مما ينذر بمشاكل صحية وبيئية قد لا تُحمد عقباها ، مؤكدة على ضرورة تضافر كافة الجهود من قِبل المؤسسات الوطنية، لإيجاد حلٍّ عاجل ودائم لهذه الأزمة المتجددة، لما تسببه من كوارث بيئية وصحية في حال تفاقمها.
كما تناشد مصلحة مياه بلديات الساحل جميع المؤسسات الإنسانية والإغاثية الدولية والمؤسسات التابعة للأمم المتحدة بالتدخل العاجل لتوفير كميات مناسبة من الوقود للتخفيف من أزمة انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة وتمكين المصلحة والبلديات من الاستمرار في تشغيل مرافقها الحيوية وتقديم خدماتها للمواطنين وتزويدهم بالكميات الضرورية من المياه لجميع مناحي الحياة ومنع حصول كارثة صحية بيئية وإنسانية وشيكة.

المصدر / فلسطين أون لاين