بالفيديو شاهد مقطع صادم لقتل بائع متجول أمام المارة في إيطاليا

...
صورة من مكان الحدث

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر مواطنا إيطاليا وهو يعتدي بالضرب على بائع متجول من أصول أفريقية حتى الموت.

وأثارت جريمة القتل التي راح ضحيتها مهاجر نيجيري يدعى ليكا أوغورشوكو، اتهامات بالعنصرية ومشاحنات سياسية في إيطاليا، التي تترقب انتخابات وطنية مقررة في أيلول/ سبتمبر المقبل.

وأقدم الإيطالي على ضرب أوغورشوكو، بعكاز يستند إليه الأخير على الدوام، ما أدى إلى وفاته، وذلك أمام أعين المارة في شارع تسوق رئيسي في تشيفيتانوفا ماركي.

وذكرت صحيفة ”نيويورك تايمز“ أن شهود عيان على الجريمة ظلوا يتفرجون من دون أن يتدخل أحد على الرغم من استمرار الاعتداء لأربع دقائق، ما أثار انتقادات.

وقال نائب سكرتير جمعية تمثل النيجيريين في إيطاليا باتريك جوباديا: ”دعونا ندين الحقيقة نفسها وسلوك الأشخاص الذين وقفوا متفرجين وشاهدوا شخصا معوقا يُقتل بعكازة وصوروه“، بدلا من التدخل. وأضاف: ”إنه أمر مخز“.

وانتقل أوغورشوكو إلى إيطاليا قبل عقد من الزمان لينضم إلى زوجته، تشارتي أوراشي، في بلدة سان سيفيرينو ماركي.

ونقلت ”نيويورك تايمز“ عن فرانشيسكو مانتيلا، المحامي الذي ساعد الأسرة ويمثل أوراشي منذ ثماني سنوات: ”الآن بعد أن أصبحت بمفردها ولديها ابن، يمكنك أن تتخيل مدى صعوبة الأمر“.

وكان أوغورشوكو البالغ 39 عاما قد لجأ إلى بيع البضائع بعد أن صدمته سيارة العام الماضي وهو يقود دراجته، ما أجبره على استخدام العكاز للحركة.

وقالت أوراشي تعليقا على مقتل زوجها: ”الألم شديد بالنسبة لي، أنا بحاجة إلى العدالة“.

واتهم فيرلازو – وهو عامل مصنع يبلغ من العمر 32 عاما – بارتكاب الجريمة، وهو الآن محتجز بتهمة القتل والسرقة، لأنه أخذ هاتف أوغورشوكو المحمول بعد الحادثة.

وقال ماتيو لوكوني، كبير محققي الشرطة في ماشيراتا المشرف على القضية، إن تشريح الجثة في وقت لاحق من هذا الأسبوع سيحدد سبب الوفاة.

وأضاف أن التحقيقات لم تظهر أي شيء يشير إلى دوافع عنصرية لارتكاب الجريمة، فيما ذكر بيان صادر عن الشرطة أن ”الدافع وراء القتل“ يمكن أن يعود لـ ”أسباب تافهة“.

 

المصدر / نيويورك تايمز