دعا لوضع حد لسياسات الاحتلال العدوانية

القانوع: عدم تجريم مجلس الأمن للاحتلال يشجّعه على عدوانه

...

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، أن عرض انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي أمام مجلس الأمن الدولي دون تجريمه وإلزامه بوقفها يشجعه على تصعيد عدوانه ضد أبناء شعبنا الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع في بيان صحفي، إن ما عرضته نائب المنسق الخاص لعملية (السلام) في الشرق الأوسط، لين هاستينغز، في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي، من جرائم وانتهاكات ضدّ الأرض والشعب الفلسطيني؛ من توسيعٍ لرقعة الاستيطان وتصعيدٍ لجرائم المستوطنين، وقتلٍ بدم بارد، واستمرارٍ لهدم المنازل وتشريد الفلسطينيين وحصار قطاع غزّة؛ ما هو إلاّ جزء بسيط من حجم جرائم وانتهاكات الاحتلال المستمرة، ما يكشف مجدّداً حقيقة سلوكه الإجرامي اليومي، الذي يطال شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته.

ولفت إلى أننا أمام عدوان مستمر، وجرائم متصاعدة وممنهجة، تشكل انتهاكاً صارخاً واستهتاراً فاضحاً بكل المواثيق والقرارات الدولية.

ودعا القانوع الأمم المتحدة والقوى الفاعلة إلى تحمّل مسؤولياتهم السياسية والقانونية والإنسانية، في اتخاذ خطوات عاجلة وفاعلة لوضع حدّ لتلك السياسات العدوانية ضدّ أرضنا، والانتصار لحقّ شعبنا في الحرية وتقرير المصير.

المصدر / فلسطين أون لاين