للمرة الثانية..

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للقيادي في "حماس" علي أبو الرب

...
القيادي علي أبو الرُّب - أرشبف

جددت محكمة الاحتلال العسكرية في سالم قضاء جنين بالضفة الغربية، اليوم الأربعاء، الاعتقال الإداري للقيادي في حركة "حماس"، الشيخ علي أبو الرب (60 عامًا) من بلدة قباطية في جنين، لمدة 3 أشهر للمرة الثانية.

وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت الشيخ علي أبو الرب في شهر نيسان الماضي من منزله في الحارة الشرقية من بلدة قباطية، وذلك بعد الإفراج عنه في شهر كانون الأول  عقب اعتقال إداري دام 7 أشهر.

وأبو الرب هو أسير سابق أمضى 20 عامًا في سجون الاحتلال، منها 19 عامًا بشكل متواصل، وهو شقيق الأسير وهيب أبو الرب، أحد محرري صفقة “وفاء الأحرار” المُعاد اعتقالهم.

وحصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الكيماوية من الجامعة الأردنية ومنع "بقرار أمني أردني" من استكمال الدراسات العليا هناك، ليعود إلى فلسطين المحتلة إبان الانتفاضة الأولى عام 1987.

وأُفرج عن أبو الرب من سجون الاحتلال، بعد أن أمضى كامل مدة حكمه، ليجد نفسه باحثًا عن الحطب في جبال جنين، بعد أن كان هو ذاته قبل 20 عامًا باحثًا عن ملجأ في تلك الجبال يختبئ فيه من أعين الاحتلال  المترصّدة به لاعتقاله.

المصدر / فلسطين أون لاين