أمضى 13 سنة في سجون الاحتلال

رام الله: مخابرات السلطة تعتقل الأسير المحرر محمد الريماوي

...

اعتقلت أجهزة أمن السلطة، اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر محمد الريماوي من بيت ريما شمال رام الله.

وقالت مصادر محلية، إن الريماوي الملقب "بالأسمر"، اعتقل من قبل مخابرات السلطة في رام الله.

وأمضى الريماوي 13 سنة في سجون الاحتلال، حيث تحرر من آخر اعتقال له في ديسمبر 2021.

وقالت الناشطة سمر حمد، إن المحرر الريماوي قامة وطنية، وعضو مجلس بلدي سابق في بيت ريما، كما أنه موظف في وزارة الزراعة وتعرض في إحدى اعتقالاته لدى الاحتلال للتعذيب الشديد.

وعبرت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا" عن أسفها للحالة الوطنية التي وصلنا إليها، واعتقال النشطاء والأسرى المحررين لدى أجهزة أمن السلطة.

وطالبت حمد بالإفراج الفوري عن الريماوي وجميع المعتقلين السياسيين في سجون السلطة بالضفة الغربية.

ومع استمرار الاعتقال السياسي في الضفة الغربية، ومرور 50 يوماً على تغييب معتقلين في سجن مسلخ أريحا، دعت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين للمشاركة في الحملة الإلكترونية التي تنطلق مساء اليوم الثلاثاء الساعة التاسعة مساءً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كما اعتقلت مخابرات السلطة في الخليل، الأســير المحرر مصعب غنيمات من بلدة صوريف بعد استدعائه للمقابلة صباح اليوم.

جهاز المخابرات كان قد اعتقل أمس الطالب في جامعة بيرزيت عبد الله إبراهيم عطا من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، والشاب يحيى بني مطر من بلدة طمون قضاء طوباس بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس.

وتواصل مخابرات السلطة في رام الله اعتقال الأسير المحرر والجريح محمد فاروق خالد لليوم الـ7 على التوالي، والأسيرين المحررين الشقيقين أحمد ومحمود جبر حج محمد من نابلس لليوم الـ7 على التوالي.

المصدر / فلسطين أون لاين