هل ستفتح الغواصة "بيلغورود" جبهة جديدة للحرب الباردة في المحيط؟

...

أعلنت شبكة CNN، أن الغواصة الروسية النووية "بيلغورود" ذات الأغراض الخاصة، يمكن أن تمهد الطريق لفتح جبهة جديدة للحرب الباردة في المحيطات.

وتشير CNN، إلى أنه "إذا نجحت "بيلغورود" في تعزيز قدرات الأسطول الروسي، فإنها خلال العقد المقبل تمهد الطريق لفتح جبهة لحرب باردة في أعماق المحيط".

ووفقا لتقرير لجنة الكونغرس CRS، الذي يستند إليه كاتب المقال، يمكن للغواصة "بيلغورود" حمل ثمانية أنظمة لصواريخ "بوسيدون" النووية الاستراتيجية.

وتضيف CNN، "هذه الصواريخ مخصصة للرد على العدو في حال تعرض روسيا لهجوم نووي، وتحمل رؤوسا نووية قوتها عدة ميغا طن، مسببة موجات إشعاعية هائلة تجعل المدن الساحلية الأمريكية غير صالحة للعيش على مدى عشرات السنين".

المصدر / وكالات